السبت 15-12-2018 09:21:41 ص : 7 - ربيع الثاني - 1440 هـ
حمود عباد.. لا تقف عند حدود ما أنجزت؟
بقلم/ عقيد/جمال محمد القيز
نشر منذ: 3 أسابيع و 3 أيام و 5 ساعات
الأربعاء 21 نوفمبر-تشرين الثاني 2018 03:21 ص

العمل .. معيار نجاح أي قيادي أو مسؤول والعمل البناء الذي يخدم الناس هو من يجعل الناس يحترمون هذا المسؤول أو ذاك.
وصراحة.. اثبت الاستاذ حمود عباد أنه كفؤ وحريص على أن يقدم شيئاً لمجتمعه, وأن يصنع بصمته الواضحة في عمله في أمانة العاصمة..
وهذه حقيقة لا يختلف عليها اثنان, فالرجل له رؤية ولم يقف على الهامش ليشكو الظروف أو ليبحث عن الأسباب التي يتذرع بها بسبب شحة الامكانيات وظروف البلد كما هي عادة الكثير من القيادات التي تظل تثقل رؤوسنا بالشكوى والبكاء من انعدام الامكانيات ومن تراكم القضايا ومن استفحال الفوضى..
الرجل شمّر عن ساعديه وخاض غمار العمل واجتهد وقدم الممكن!!
عمل بصمت وبجد ومثابرة يشكر عليها ولمس المواطن النتائج الطيبة لجهوده في النظافة وفي سفلتة بعض الشوارع وإنارة المدينة.. ولكن بقي الكثير أخي أمين العاصمة.. بقي الكثير فالعمل يستدعي الاستمرارية ويتطلب المزيد..
فالعاصمة صنعاء وأمانتها أهملت وتوالت عليها قيادات وقيادات منهم من أحسن عمله, ومنهم من تقاعس.. وكل ما نطلبه منكم أخي أمين العاصمة حمود عباد الاهتمام بصنعاء القديمة صنعاء التاريخية, نرجو ان تحظى بعنايتكم الدائمة, ونقترح عليكم إنشاء أو تشكيل « حكماء مدينة صنعاء التاريخية» تكون همزة وصل بين سكان صنعاء التاريخية وبين أمانة العاصمة..
لأن هذه المدينة هي عنوان تراثي وتاريخي وسياحي وتحتاج إلى الكثير من الاهتمام الذي يليق بهذه القيمة التاريخية.. بدءاً من النظافة الاعتيادية ووصولاً إلى تبني مشاريع تطويرية وترميم بعض المباني الآيلة للسقوط أو المهددة بالاندثار..
وقبل هذا وذاك المدينة تحتاج إلى إحياء وتنشيط ثقافي ومهرجانات مصغرة.. وتركيز الاعلام عليها كواحدة من العناوين التراثية والثقافية التي ينبغي أن تنال ما تستحقه من اهتمام ومن عناية, ومن أعمال تصب في خدمتها.
ونحن من «عشمنا» وثقتنا بالأخ أمين العاصمة نضع مثل هذه المطالب وهي مطالب عامة, وانجازها سوف يضيف إلى رصيد حمود عباد الكثير وسوف يضيف إلى البلد الكثير الكثير و لأن صنعاء التاريخية هي جوهرة كل اليمنيين وليست ملكاً لاهلها وحدهم بل ان العالم لا ينكر اهتمامه بهذه المدينة التي تتدفأ بعمق التاريخ, وتتوهج بقيم المدينة والتعايش والوئام مع الآخر.
ويكفي ما لحق بها من استهداف العدوان الغاشم لبعض احيائها, فلا ينبغي أن نضاعف معاناتها.. ولا أن نقف متفرجين عن بعد لأية أخطاء فيها.. أو إهمال يطالها!!
ونحن نثق أن الجميع يضع صنعاء التاريخية في أولويات الاهتمام.. ونثق بأن اليمنيين لا يخفون حبهم الجاد لصنعاء التاريخية ونثق أن هناك من يعمل بكل جد من أجل تبقى صنعاء التاريخية زهرة المدائن.. ولكننا نأمل أن يترجم هذه العناية وهذا الاهتمام حباً لصنعاء وعملاً ملموساً في مجالات عديدة تخدم هذه المدينة العريقة!!.

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
مجازر العدوان .. ومشاورات السويد
توفيق الشرعبي
مقالات
كاتب/احمد ناصر الشريفرهانات تحالف العدوان الخاسرة !!
كاتب/احمد ناصر الشريف
كلمة 26 سبتمبر: محرر البشرية
صحيفة 26 سبتمبر الاسبوعية
مشاهدة المزيد