السبت 15-12-2018 09:21:38 ص : 7 - ربيع الثاني - 1440 هـ
مؤلم جداً.. ياعبدة الدولار والدرهم
بقلم/ عقيد/جمال محمد القيز
نشر منذ: شهر و 29 يوماً
الثلاثاء 16 أكتوبر-تشرين الأول 2018 09:10 ص

 
المؤلم جداً أن تهل علينا الذكرى الـ«55» لثورة «14» أكتوبر هذا العام، فيما المحافظات الجنوبية والشرقية تنغمس في الفوضى والارباك والقهر الذي يقع على اهلنا هناك في عدن والمكلا، وعتق والغيظة، وفي كل مدن ومديرية وقرية.. قهرُ جاء مع محتل جديدة، جاء مع الدرهم القذر الذي اشترى البعض، واعتدى على كرامة المواطن الذي يقضي كثرون شباب هذه المحافظات في السجون السرية!! وللأسف أن الاوباش من حكام الامارات ومن بعض افرادها صارت لهم صولة وجولة وكلمة نافذة بين ابناء القبائل اليمنية في المحافظات الجنوبية والشرقية، والذي يجعل الحسرات تملأ النفوس الاحرار الشرفاء المناضلين الصادقين من ابناء هذه المحافظات، وتملأ فضاءات تلك المناطق التي اذلت بريطانيا العظمى وكسرت هيبتها من خلال سنوات الكفاح المسلح من عام 1963م وحتى عام 1967م، وعاشت المملكة المتحدة في جحيم المواجهة الصادقة القوية وما اقدمت عليه «الإمارات» في هذه المرحلة من عمل همجي وبربري بحق شعبنا اليمني سابقة، اذ نرى الاعراب الجلف يتطاولون على بلد الحضارة وعلى شعب عريق كشعب اليمن.. وهي احدى صور المهازل التي نضحت من اناء القرن الحادي والعشرين!! وسيبقى التاريخ لعقود طويلة يتحدث عن هذه المهزلة.. وخاصة عندما يسارع الاعراب الذين اتخمتهم اموال البترودولار، واخرجتهم عن طورهم، فصاروا يتصرفون كمستعمرين وهي أحلام يقظة وسيأتي يوم يفوقون من أعمالهم ومن طغيانهم ومن شر ما اكتسبوا من آثام وبغي ومن جنون!!؟ ورغم أنهم اندفعوا بأموالهم القذرة وبفائض أرباح تجارة النفط، وتجارة الدعارة وغسيل الأموال الى الخطوة بمواقف من يسهم في رسم التاريخ المستقبلي للمنطقة وتحديداً الجزيرة والخليج، وتعويض الشعور بالنقص والقيمة المهتزة لديهم!!، لكنهم تغافلوا أن مدن الملح لن تصمد أمام أرادة اليمنيين الحرة وامام حضارتهم واليوم.. وفي مرحلة شديدة المخاطر.. وبعد ان توحش «الاعراب» وتحديداً اعراب الجزيرة والخليج، بقي ان نؤكد على مسألة مهمة ألا وهي ان الاحتفال والأرض مغتصبة ومحتلة، وخوالف الخليج هم من يتحكمون بالقرار في عدن وأبين، وشبوة والمهره، وسقطرى، ولحج. فان الكفاح المسلح، هو السبيل لاستعادة الارض والجغرافية.. ولغة الرصاص هي اللغة المناسبة للتعامل مع هؤلاء الاوباش من متسلقي التاريخ والمزاحمين على التوسع وعلى المزيد من الارتهان للصهاينة الدوليين. لأن هؤلاء الاعراب لا يفهمون غير لغة القوة والسلاح.. وقد بدأ أبناء المحافظات الجنوبية الشرقية الشرفاء انتفاضتهم ضد الغزاة ولسوف تلفظهم الأرض والجغرافية اليمنية!!

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
مجازر العدوان .. ومشاورات السويد
توفيق الشرعبي
مقالات
أم صلاح الحاشدي
أم صلاح الحاشدي
نافذة على الاحداث:ثورة 14 اكتوبر.. احتفال في ظل الاحتلال
صحيفة 26 سبتمبر الاسبوعية
كاتب/احمد ناصر الشريفوحدة الصف ضرورة وطنية
كاتب/احمد ناصر الشريف
حسن محمد زيدتوضيح أو شهادة
حسن محمد زيد
مشاهدة المزيد