الإثنين 17-12-2018 20:57:19 م : 9 - ربيع الثاني - 1440 هـ
مهما تآمرتم وصعدتم ستهزمون!!
بقلم/ صحفي/طاهر العبسي
نشر منذ: 3 أشهر و 3 أيام
الخميس 13 سبتمبر-أيلول 2018 05:17 م

مفاوضات جنيف"3" أفشلت قبل أن تبدأ في مؤامرة دُبرت في دهاليز تآمر تحالف العدوان على اليمن.. وفد مرتزقة فنادق الرياض يصل إلى جنيف ووفد حكومة الإنقاذ الوطني ممنوع من السفر لان الأمم المتحدة عجزت عن الحصول على أذن للطائرة العمانية لتقل الوفد الوطني إلى المكان الذي حدده المبعوث الأممي مارتن جريفيث.. في هذا التوقيت يرتفع ضجيج جبهة إعلام تحالف العدوان في حملة تضليلية مخطط لها مسبقاً لقلب الحقائق رأساً على عقب بهدف إظهار وكأن وفد حكومة الإنقاذ والتفاوض يرفض الذهاب لمشاورات جنيف..

بالتزامن مع هذا كله كانت تجري اجتماعات لرئاسة اركانات جيوش تحالف العدوان على اليمن يترأسها قائد المنطقة العسكرية الوسطى الأمريكية بقصر معاشيق في عدن..

رؤساء أركان دول تحالف العدوان تدافعوا تباعاً بأوامر من البنتاجون الإماراتي والسعودي وقائد الأسطول الخامس الذي مقر قيادته "البحرين" والذي تجوب قطعاته البحرين الأحمر والعربي وخليج عدن وصولاً إلى بوابة المحيط الهندي والتي تحاصر اليمن منذ بداية العدوان إلى جانب عدد من قادة القطع العسكرية البحرية الفرنسية والبريطانية ومنهم رئيس أركان جيش مرتزقة فنادق الرياض الشرعية بنظر أمريكا والمجتمع الدولي والذي دخل عدن لأول مرة والهدف إخفاء الشرعية على التصعيد الجديد في الساحل الغربي لاحتلال مدينة الحديدة ومينائها الحيوي الذي يشكل شريان الحياة لأكثر من 70% من سكان اليمن, في مواصلة لحرب الإبادة الجماعية لليمنيين تدميراً وحصاراً أو تجويعاً وإرهاباً.. قائد المنطقة الوسطى ومعه الاتباع والأدوات يضع لمساته الأخيرة على سيناريو التصعيد العسكري الجديد لحربهم العدوانية القذرة على اليمن, واستكمالاً لمخططاتهم الاحتلالية بالطبع ضمن حملتهم الإعلامية التضليلية لحقيقة سفر الوفد الوطني إلى جنيف والمشاورات إظهار هذا التصعيد كرد على عدم حضور الوفد الوطني وبالتالي رفضه للحل السياسي والسلام.. المخطط مكشوف ربما ليس من الناحية المعلوماتية ولكن بحكم خبرة وتجربة القوى الوطنية المدافعة عن اليمن وسيادته ووحدته واستقلاله خلال السنوات الماضية من هذا العدوان كانت تدرك نوايا ومرامي العدوان ومخططاته الخبيثة والمبيتة, لهذا كان أبطال اليمن الميامين في الجيش واللجان الشعبية على استعداد ويقظة وجهوزية في مواجهة كل هذا, ومن جديد ورغم ما اعدوه واستعدوا له براً وبحراً وجواً منيوا مرة أخرى بهزيمة نكراء وتكبدوا خسائر فادحة في المعدات والأرواح وفي ظل هذا كله يطل قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي لتجسيد كلمته إننا في زمن كشف الحقائق وسقوط الأقنعة.. ليتحدث عن ما وراء إفشال مشاورات جنيف وعن التصعيد العسكري العدواني لهذا التحالف الهمجي البشع..

مبيناً بوضوح من يمد يده للسلام ومن لا يريد السلام مدفوعاً بأوهام تآمره انه قادر على هزيمة الشعب اليمني..

وهكذا وفي فصل خطاب السيد القائد وضعت النقاط على الحروف وخاتمة القول لقوى العدوان مهما تآمرتم ومهما حاصرتم ومهما جوعتم في النهاية ليس أمام تحالف البغي إلا السلام الشامل التام أو الموت الزؤام!!

 
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتب/ احمد ناصر الشريف
نافذة على الاحداث:أنتهى عصر الوصاية.. لكن من يفهم؟
كاتب/ احمد ناصر الشريف
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كاتب/ أحمد الحبيشي
مكاسب السويد ووفاة المبادرة الخليجية
كاتب/ أحمد الحبيشي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
كلمة  26 سبتمبر
مشاورات عبثية
كلمة 26 سبتمبر
مقالات
دكتور/عبدالعزيز بن حبتوربومبيو يشهد زوراً أمام الكونغرس
دكتور/عبدالعزيز بن حبتور
اللواء الركن/علي حمود الموشكيعروس البحر .. ومصائد الموت
اللواء الركن/علي حمود الموشكي
توفيق الشرعبي معركة الحديدة!!
توفيق الشرعبي
استاذ/عباس الديلميمن شواهد أنهم لا يقرأون (1)
استاذ/عباس الديلمي
كلمة  26 سبتمبرمنطق المهزومين
كلمة 26 سبتمبر
مشاهدة المزيد