الجمعة 16-11-2018 02:10:42 ص : 8 - ربيع الأول - 1440 هـ
أعيادنا .. جبهاتنا!!
بقلم/ أمة الملك الخاشب
نشر منذ: شهرين و 25 يوماً
الثلاثاء 21 أغسطس-آب 2018 11:52 م

انتشر هذا الهشتاق كثيرا فهل تأملتم ما معنى هاتين الكلمتين؟

هاتين الكلمتين إختزلت في حروفها قصة صمود وتضحيات شعب على مدى 4 سنوات تخلل فيها حوالي 8 أعياد دينية معنى أن يكون العيد في الجبهة هو أن اليمنيين لم يعودوا يرتاحوا ويشعروا بالراحة والسعادة واﻻطمئنان سوى وأيديهم على بنادقهم.

لم تعد نفسياتهم تأنس بالقرب من الزوجة واﻷوﻻد مثلما تأنس بمواجهة أعداء الله والقيام بالواجب الجهادي في مقارعتهم.

أصبحت نفوسهم ترتقي اﻻرتقاء الروحي هناك ويستشعروا بعظيم النعمة والتوفيق بأن فتح الله لهم باب من أبوابه ﻻ يفتحه سوى لخاصة أولياءه وهو الجهاد في سبيله.

عندما تسطع أصوات الحجاج بالتلبية لبيك اللهم لبيك تستطع حناجر اليمنيين وقلوبهم وألسنتهم بأننا لبيناك نداءك يا الله قوﻻ وعملا لبينا نداءك في جبهاتنا التي ما خضنا فيها إﻻ نيلا لرضاك واستجابة لدعوتك استشعرنا ما معنى لبيك اللهم لبيك وأدركنا السر في هذا الركن المهم من أركان اﻻسلام وأنه لن يتم حج صحيح سوى بالبراءة من أعدائك في يوم الحج اﻷكبر.

تركنا يالله منازلنا وحزمنا أمتعتنا وارتحلنا إليك لنجاهد في سبيلك من طغوا وتكبروا واستكبروا وانتهكوا الحرمات في شهرك الحرام

يالله يا أحكم الحاكمين أنت تعلم بأنه في هذه الظروف أن حجنا اﻷكبر هو في تلبية نداء الجهاد في سبيلك فأنصرنا على المعتدين وعلى كل أذنابهم الخونة الذين يقاتلون مع أعداءك ليمكنوهم منا.

هنيئا لمن توفق للشهادة وهنيئا لمن توفق للنزول للجبهات بكل اخلاص وتبا وتعسا لمن ﻻ يزال في صنعاء فقط ليفسد ويظلم ويبطش ويتكبر.

فلندعو جميعنا وبقلب خالص في هذه العشر المباركة بأن ينصرنا الله تعالى بدماء شهداءنا اﻷبرار وينتقم الله ويفضح كل متسلق وظالم وكل من يسعى لتحقيق مصلحته الشخصية على حساب المصلحة العامة

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كلمة 26 سبتمبر: الحديدة غراد
صحيفة 26 سبتمبر الاسبوعية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
اللواء / علي محمد الكحلاني
وهج:اليمن.. عصية على العدوان
اللواء / علي محمد الكحلاني
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
توفيق الشرعبي
أدوات المطامع الخليجية
توفيق الشرعبي
مقالات
توفيق الشرعبي أعيادنا غير..
توفيق الشرعبي
كاتب/احمد ناصر الشريفلا خوف على اليمن
كاتب/احمد ناصر الشريف
مشاهدة المزيد