الثلاثاء 25-09-2018 02:00:46 ص : 15 - محرم - 1440 هـ
وداعاَ .. الرئيس الشهيد (أبو الفضل )
بقلم/ أستاذ/الفضل يحيى العليي
نشر منذ: 4 أشهر و 29 يوماً
الخميس 26 إبريل-نيسان 2018 05:19 م

ليعلم العدو الأمريكي السعودي أننا سائرون على نهج الرئيس الشهيد صالح علي الصماد (أبو الفضل) الذي اختطه خلال توليه رئاسة المجلس السياسي الأعلى وادارته لجميع المهام العسكرية والمدنية بنجاح يشهد له كل أبناء الوطن..

نتعلم من الشهيد الصماد التضحية والشجاعة والإيثار والقدوة الحسنة في كل أعماله سيستمر الصمود والتقدم في كل جبهات البطولة والشرف والفداء فاليمنيون رجال لا يهابون الموت ولا يرضون الذل والعيش تحت رحمة المحتل.

اليمن تودع رجل وقائد سياسي وعسكري من الطراز الأول.. اعتبره رجل الوفاء ارتضته جميع القوى السياسية والوطنية للحكم في البلاد لما يتميز به من صفات نادرة.

هالتني ردود الأفعال المعزية باستشهاد الصماد من جميع القوى السياسية والمجتمعية في عموم البلاد.. رجل استطاع أن يكسب احترام الجميع بسيرته العطرة المتسامحة ونظرته المتفائلة للمستقبل ومعرفته الكبيرة بنقل المسؤولية الملقاة على عاتقه تجاه الوطن في هذه المرحلة الفاصلة مرحلة مواجهة العدوان الشرسة..

اليمن تواجه عدوان اعرابي لا يفرق بين الرئيس ولا الأطفال والنساء الكل مستباح عنده استهدافه.. فتحالف العدوان يريد جعل اليمن دولة ضعيفة وفقيرة حتى تعود لوصايته وهذا من المستحيلات.. إن شهيد الوطن الرئيس الصماد منذ توليه الرئاسة.. عمل على تشكيل حكومة الإنقاذ الوطني من جميع الأحزاب الوطنية المؤمنة بأهمية التصدي للعدوان .. وقد تم تشكيل حكومة الانقاذ الوطني بقيادة الشخصية الوطنية والأكاديمية الأستاذ الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور والوزراء الكرام الذين عملوا في وضع إقتصادي صعب وفي ظل مواجهة مع العدوان السعودي الامريكي وكانوا يرون الرئيس الصماد مثالاً حياً امامهم للنزاهة وتواجده الدائم في جميع الجبهات مع أبناء الجيش واللجنان الشعبية حتى وصل إلى عمق العدو السعودي بجيزان فأثبت بأنه رجل لا يهاب الموت.. نذر حياته لليمن وعمل بكل اخلاص على استقرار الجبهة الداخلية وتعزيز الجبهات العسكرية بكل ما يمكن توفيره وفتحقق الصمود والتقدم في الجبهات..

شكل الرئيس الشهيد الصماد مع حكومة الانقاذ فريق متجانس طوال السنوات الماضية واصبح لدينا مجلس سياسي أعلى وحكومة انقاذ وطني يعملان بكل تناغم كل في مجال عمله ولم نسمع عن أي خلافات فيما بينهم إل ونجد الرئيس الشهيد ورئيس الحكومة في أول الصفوف لتجاوز اي خلاف قد ينشأ.

وتزامناً مع ماتعيشه بلادنا من حزن عميق لفقدان رجل بحجم الرئيس الشهيد حضر الأخ رئيس الوزراء ورشة عمل مصلحة الأحول المدنية والسجل المدني بالتعاون مع مكتب اليونسيف والإتحاد الأوروبي والتي حملت عنوان: السجل الوطني مسؤولية مشتركة تم الوقوف دقيقة حداد على الشهيد الرئيس صالح الصماد وقد القى رئيس الوزراء كلمة مؤثرة في حفل الإفتتاح تحدث فيها مصلحة الأحوال المدنية عن استشهاد الرئيس وقال : ان الشهيد لا يمثل أسرته أو الحركة التي قدم منها ولكن يمثل اليمن كله وخسارة على اليمن بأكمله.. وندد رئيس الوزراء بهذه الجريمة الكبرى التي حلت بالوطن في هذه الفترة الحساسة التي يمر بها شعبنا، وطالب الجميع على تمثيل كل القيم والغايات الوطنية التي حملها الرئيس صالح الصماد ومواصلة الأعمال الجليلة التي قام بها خلال فترة حياته المليئة بالعمل المتواصل لاجل الوطن..مؤكداً «إن الشهيد الصماد رجل استثنائي بكل ما تعنيه الكلمة، ذكي ومحاور وعرفناه قائداً سياسياً يستطيع أن يتعامل مع كافة المتناقضات وصنع في زمن قياسي أشياء كثيرة لصالح الوطن وصموده وثباته في وجه المعتدين». وباستلام الرئيس مهدي المشاط مقاليد الرئاسة وبنيله الثقة من اعضاء مجلس النواب خلفاً للرئيس الشهيد صالح الصماد يستمر العمل السياسي بنفس الوتيرة باذن الله من الجهاد والمثابرة للتصدي الكبير للعدوان في كل الجبهات.. وما النصر إلا من عند الله.

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
استاذ/ عباس الديلمي
من شواهد أنهم لا يقرأون (2)
استاذ/ عباس الديلمي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أحمد الحسني
وحق لسلطنة عمان أيضاً
أحمد الحسني
مقالات
كاتب/محمد المطاعالعدو واحد في الجريمتين!!
كاتب/محمد المطاع
خبير عسكري واستراتيجي/عميد ركن / عابد محمد الثور الصماد.. أخاف العدوان وأربك الحلفاء
خبير عسكري واستراتيجي/عميد ركن / عابد محمد الثور
اللواء / علي محمد الكحلاني رحم الله قائدنا وقدوتنا الرئيس الصماد
اللواء / علي محمد الكحلاني
مشاهدة المزيد