السبت 18 نوفمبر-تشرين الثاني 2017
  بحث متقدم
كاتب/رند الأديمي
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/رند الأديمي
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
بحث

  
فخ المنظمات ودورها في تنويم الفرد
بقلم/ كاتب/رند الأديمي
نشر منذ: أسبوعين و 5 أيام و 14 ساعة
الأحد 29 أكتوبر-تشرين الأول 2017 07:01 م

شهدت اليمن سابقاً مرحلة اجتياح منظمات التنمية والتدريب تلك المنظمات التي تسعى لتغييب شعور الفرد بحجم القضية فتسعى طول الوقت إلى خلق له رضا مؤقت عبر البرمجة العصبية وقوانين الجذب والتنمية
كأن تحدث الجائع عن قوانين السعادة وهو لايسمع الا عبر فم معدته
مؤكد أن تفريخ المنظمات لم يكن عبثا كما يرى اصحاب المشاريع الحداثية أو أنها حاجة ملحة

هنالك سر أرادته المنظمات المدعومة ماسونيا والمدعومة دوليا من القوى العظمى

هل تهتم تلك الدول العظمى بك وهي تحتل أرضك فبدلا ان ترفع يدها عنك أصبحت تفرخ مدربين يصنعون السعادة المؤقتة لكي لاتنظر جيدا
تستعبد المنظمات الشعوب عبر خلق الاستسلام اللاإرادي للوضع وجعل المأساة فرحة

كأن ياتيك مبرمج عصبي قائلا كرر جملة أنا سعيد حتى النوم فتصحى وتجد نفسك في مقابلة مع السعادة والمجد

تنسى هم يفتك بالأمة وصايا أمريكية على الجزر والموانئ استعباد الشعوب وقتل إرادتها وثورتها او تعميك عن النظر
وبالنظر التحليلي للموضوع فإننا نجد أن جنود الماسونية العالمية هم المدربون الإصلاحيون لاغيرهم جنود الاستعمار الأمريكي

تضخ أموالاً هائلة لتلك المنظمات والمدربين فتكاد تعرف مدرب التنمية من على بعد يتقلد سيارة فارهة ويرتدي احدث الماركات وتبدو النعمة جلية من وجهه وبرغم ان تكاليف ورسوم الدورة لاتكفي لتحوله إلى ملياردير ذو بريق لافت

وبرغم حديثه عن كيف تصنع السعادة من برج عاجي ومن بيت فاره يبدو مثيرا للاشمئزاز

تغييب الشعوب تأتي عبر تلك العقاقير المهدئة فأنت لاتجد تلك المنظمات تنتشر في بقاع الأراضي الأوربية وأمريكا لماذا لأن المطامع هنا نحو الشرق الأوسط المكتض بالنفظ والخيرات وهنالك شعبا لا يعرف جيدا أهميه أرضه فكيف نوجه جوعه إلى سنفونية ونجعله لاينظر الا لجسده وعقله
وأخيرا ماذا صنعت تلك المنظمات هل فرخت أفرادا يقاتلون في الجبهات أم ان كل أفراخها فارين يتلحفون برداء العدوان أو صامتين

اعطوني فردا انتجته تلك المنظمات
هو الآن في الجبهة هل أشعرتهم تلك المنظمات بأهمية الوطن والقضية …لاشيء ..لاشيء

لذا دائما ما تجد أصحاب الماركات يبلبلون في الحديث عن المجاهدين الحفاة وكأنهم من كوكب آخر وينتصلون عن ثورة الجياع ثورة 21 من سبتمبر لإنها لم تكن ثورة مودرن وكلاس.
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع صحيفة 26سبتمبر نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
زيد احمد الغرسي
خفايا الدور الاماراتي المشبوه في المهرة وحضرموت وتعز
زيد احمد الغرسي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
سياسي/ عبد الله علي الصبري
إعلان "طوارئ اقتصادية".. لماذا وكيف؟
سياسي/ عبد الله علي الصبري
مقالات
حمير العزكي
البنيان المرصوص … عندما تنبت الأرض رجالا
حمير العزكي
سياسي/عبد الله علي الصبري
الحكومة في إعلام القطبين
سياسي/عبد الله علي الصبري
تضحية وعطاء وفداء
عبدالفتاح علي البنوس
سياسي/عبد الله علي الصبري
محنة الجنوب المحتل !
سياسي/عبد الله علي الصبري
المحامي/عبدالوهاب الخيل
رسائل الإحتشاد العظيم في الحالمة تعز
المحامي/عبدالوهاب الخيل
سياسي/عبد الله علي الصبري
الأنا و الآخر !
سياسي/عبد الله علي الصبري
المزيد
جميع الحقوق محفوظة © 2012-2017 صحيفة 26سبتمبر
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.063 ثانية
أعلى الصفحة