الثلاثاء 20-11-2018 14:22:01 م : 12 - ربيع الأول - 1440 هـ
هل يكون عاماً للعمل ..؟
بقلم/ كاتب/عباس غالب
نشر منذ: 3 سنوات و 11 شهراً و 22 يوماً
الخميس 27 نوفمبر-تشرين الثاني 2014 05:25 م
في إشارة لا تخطئها الدلالة أطلق الأخ خالد محفوظ بحاح رئيس مجلس الوزراء شعاراً لأولويات مهام حكومته خلال العام 2015م بأن يكون عاماً للتعليم وذلك بالنظر إلى أهمية هذه القضية استراتيجيا على حاضر ومستقبل اليمن.
وعلى نفس الصعيد فعل عدد غير قليل من وزراء حكومة الكفاءات في إطلاق مهام وأولويات أجندات وزاراتهم خلال هذه الفترة.. وهو أمر إيجابي ينم عن رؤية واضحة المعالم لدى هذه القيادات التي يفترض أن تُضمن مقترحاتها في برنامج الحكومة الذي سيقدم إلى مجلس النواب لاحقاً.
عندما أشير إلى هذه الجزئية في أولوية بعض هذه الوزارات إنما أريد التنبيه إلى طبيعة الفهم الموضوعي لجوهر وإشكالية المعضلات القائمة أمام عملية التطور الاقتصادي والاجتماعي والسياسي الشامل في المجتمع .. بمعنى أن امتلاك هذه الرؤية سوف يقود حتماً إلى محاصرة هذه التحديات.. وبالتالي البحث عن حلول ناجعة لاجتثاثها.
ومع توجيه التحية للأخ رئيس الوزراء وعدد غير قليل من وزراء حكومته الذين حددوا طبيعة هذه الأولويات خلال الفترة المقبلة فإنه ينبغي في -هذا الصدد- التذكير بأن هناك ثلاث مشكلات رئيسة تتمحور في الأمن والاقتصاد وإعادة بناء المؤسسة العسكرية والأمنية باعتبار أن هذه الاولويات هي مربط الفرس -كما يقال- لإنجاح أي جهد قائم في إطار أداء هذه الوزارات وعلى مختلف القطاعات والتي لن يكتب لها النجاح دون توفير مناخات التوافق بين الفرقاء على إيجاد مخارج عملية لتلك الاختلالات ومن ثم البدء في تأمين الظروف الملائمة لتحقيق متطلبات هذه التنمية التي لا يمكن لها أن تستقيم ما لم يتوفر لها الحد الأدنى من هذا التوافق، فضلاً عن تأمين عوامل الأمن والاستقرار والتمويل وحسن الإدارة.. 
وقبل كل هذا وذاك توافر الإرادة السياسية في التوافق على الانخراط المسؤول في إعادة البناء.. فهل تكون هذه القوى السياسية شريكاً فاعلاً إلى جانب طموحات حكومة الكفاءات لإنجاز مهامها على خير وجه؟ أم أن المصالح الحزبية الضيقة ستظل تتحكم بأداء هذه النخب؟ وبالتالي احباط الحكومة حتى قبل أن تبدأ في رسم معالم برنامج عملها للفترة القادمة ؟!

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
أدوات المطامع الخليجية
توفيق الشرعبي
مقالات
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةفي مقام الإنصاف لا الإسفاف!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
استاذ/عباس الديلميالشعوب لا تنسى ولا تجحد !!
استاذ/عباس الديلمي
مشاهدة المزيد