الإثنين 17-12-2018 19:51:15 م : 9 - ربيع الثاني - 1440 هـ
الرئيس هادي ... وبناء اليمن الجديد !!
بقلم/ دكتور/خالد حسن الحريري
نشر منذ: 4 سنوات و 5 أشهر و 10 أيام
الثلاثاء 08 يوليو-تموز 2014 12:39 ص

عندما وقف جميع أعضاء مؤتمر الحوار الوطني الشامل في آخر أيامه , يهتفون بصوت واحد " الشعب يريد بناء يمن جديد" أمام رئيس الجمهورية , لم يكن ذلك الهتاف تعبيراً عن إرادة هؤلاء الأعضاء فقط والذين استمروا قرابة عشرة أشهر في حوار متواصل لرسم معالم الطريق لبناء الدولة اليمنية الحديثة , لكنه هتاف يعبر عن آمال وطموحات كل أبناء هذا الشعب الطيب والصابر الذي تحمل ولا يزال يتحمل بصبر إلى اليوم أشكالا والوانا. متعددة من المعاناة والآلام والصعوبات في حياته المعيشية اليومية , لا يمكن ان يتحملها - من وجهة نظري - أبناء أي شعب من الشعوب القريبة والبعيدة في عالم اليوم . كل ذلك في سبيل ان ينتقل يوماً ما إلى واقع أفضل في مختلف الجوانب الحياتية والمعيشية وفي اطار دولة مدنية حديثة ينعم في ظلها بالأمن والأمان والعدل والاستقرار والعيش الرغد والمواطنة المتساوية. وفي سبيل تحقيق هذا الأمل أو الطموح المشروع ,اختار كل أبناء الشعب بمختلف اتجاهاتهم الرئيس عبدربه هادي منصور لإدارة عملية التغيير وقيادة سفينة الوطن - التي تواجهها اليوم رياح وأمواج عاتية من هنا وهناك - من اجل ان يصل بها إلى بر الأمان ويرسو بها على شاطئ أو ميناء الدولة اليمنية الحديثة . التي يحلم بالوصول إليه كل منهم على متن هذه السفينة الغالية .
ولقد ادرك الرئيس هادى عظم هذه المسئولية ومخاطرها , وتحملها بصبر وعزيمة وإرادة قوية , وروح وطنية عالية , يشهد بها الجميع. رغم ما يوجهه من مشاكل ومعوقات عبر عنها بكلمات جميلة في خطابه الموجه لأبناء الشعب بمناسبة حلول شهر رمضان قائلاً لهم " إنني لا أُخفيكم ، بل أُصدقكم القول أنه برغم ما أنجزناه وحققناه من نتائج إيجابية في مؤتمر الحوار الوطني الشامل التي تمخضت عنه وثيقة تاريخية هامة، وما توصلنا إليه لحد الآن في العملية السياسية الانتقالية المستندة على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، فإننا مازلنا نواجه مخططات ومحاولات غير هَيِّنة تستهدف إجهاض هذه العملية وما أسفرت عنها من نتائج كانت وما زالت محل تقدير ودعم وإعجاب العالم بالتجربة اليمنية المتفردة والمتميزة التي كان الجميع شركاء في صياغتها وصناعة ملحمتها وإيثار مصلحة الشعب والوطن فوق كل الاعتبارات والمصالح الشخصية أو الحزبية أو المناطقية أو الطائفية الضيقة".
ولاشك ان مسئولية الرئيس عبدربه منصور هادي في قيادة عملية التغيير في هذه المرحلة الحساسة والخطيرة تتطلب منه الحكمة والصبر, والاستخدام المتوازن والفعال للسياسة والقوة في إدارة شئون الدولة - كما ذكرت ذلك في مقالة الأسبوع الماضي -وأن يدرك جيدا وكما أشار في خطابه الرمضاني ان أبناء الشعب جميعهم بمختلف شرائحهم وتوجهاتهم هم سنده ومصدر قوته وليس فئة بعينها أو طرفا بذاته , وبالتالي فهم جميعا ينتظرون منه قرارات قوية ورشيدة وحازمة تحقق آمالهم وطموحاتهم , وتخفف من معاناتهم , وتنتقل بهم إلى رحاب الدولة اليمنية الحديثة. والحقيقة التي يجب ان ندركها اليوم ان بناء اليمن الجديد ليست مسئولية الرئيس هادي بمفرده , لكنها مسئوليتنا جميعا كأبناء لهذا الوطن الحبيب , أفراد وجماعات . انطلاقاً من واجبنا الوطني والديني الذي يفرض علينا جميعاً أن نكون يداً بيد وعلى قلب رجل واحد, من أجل مصلحة الوطن و تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني على أرض الواقع . ولا يمكن ان ينجح الرئيس هادي بمفرده في إدارة شئون الدولة وقيادة عملية التغيير مالم نتعاون معه جميعا كل في اطار مهامه ومن موقعه , وتتضافر جهود كل القوى السياسية والاجتماعية وكل أبناء الوطن من أجل بناء اليمن الجديد . فاليمن هي القاسم المشترك بيننا جميعاً نحن أبناؤها سواءً كنا متحزبين أو غير منتمين سياسياً مدنيين أو قبليين مثقفين أو غير متعلمين وإذا ما اعتبرناها جميعا - خصوصاً الفرقاء السياسيين- بأنها الرقم الصعب غير القابل للقسمة وآمنا بهذه الحقيقة فإن كل المشاكل والمعضلات ستجد الحلول الملائمة والمرضية للجميع. وسنخرج جميعاً برؤى مشتركة وأفكار واضحة وأهداف واستراتيجيات فعالة لبناء الدولة اليمنية الحديثة التي نحلم بها , والمحافظة على وحدتها وامنها واستقرارها وتحقيق الخير والتقدم والنمو لها ولأبنائها في مختلف المجالات. وفقنا الله لما فيه تحقيق خير اليمن وتقدمها واستقرارها وسدد على هذا الطريق خطانا إنه ولي ذلك والقادر عليه.
*الجمهورية:

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتب/ احمد ناصر الشريف
نافذة على الاحداث:أنتهى عصر الوصاية.. لكن من يفهم؟
كاتب/ احمد ناصر الشريف
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كاتب/ أحمد الحبيشي
مكاسب السويد ووفاة المبادرة الخليجية
كاتب/ أحمد الحبيشي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
كلمة  26 سبتمبر
مشاورات عبثية
كلمة 26 سبتمبر
مقالات
كلمة  26 سبتمبراليمن ليس وحده
كلمة 26 سبتمبر
اللواء الركن /علي محسن مثنىالوطن أغلى
اللواء الركن /علي محسن مثنى
صحفي/مدين مقباسما أحوجنا للأمل!
صحفي/مدين مقباس
دكتور/عمر عبد العزيزخواطر رمضانية
دكتور/عمر عبد العزيز
مشاهدة المزيد