السبت 24-08-2019 09:51:06 ص
أخبار ليست للنشر!!
بقلم/ كاتب/حسين العواضي
نشر منذ: 6 سنوات و 3 أشهر و 5 أيام
السبت 18 مايو 2013 10:40 ص

< الخبر الأول أن الصندوق الأسود لطائرة السخواي التي سقطت فوق العاصمة الأسبوع الماضي.. تحطم.. وفق تصريح مسؤول نام ونسي أن يغطي رأسه ببطانية ثقيلة.

 < لماذا طائراتنا فقط لا تقوم صناديقها السوداء بما صممت له تخزين المعلومات.. لتشخيص سبب السقوط ومعرفة أسبابه لتفاديها في مرات قادمة.

 < الرجل البصير الذي اخترع الصندوق الأسود حين علم بالخبر قرر بلا تردد أن يسافر إلى اليمن.. إلى هنا والخبر عادي.. لكنه أقسم أنه سيركب أول طائرة عسكرية يمنية وينتحر فوق مدينة صنعاء.

 < وحين حذّره أهله ومعارفه ومحبو الجمال وعشاق التراث صرخ في وجوههم لا شيء يقلق صنعاء لم تعد مدينة للتراث العالمي.. إنها الآن مقبرة للطائرات العسكرية.

 < أما الخبر العاجل فورد عن منظمة الأغذية والزراعة العالمية «الفاو» تطلق تحذيرها المخيف أن أسراب الجراد قادمة إلى اليمن.

 < تظن «الفاو» أنها أفزعتنا وأسقطت واجبها وأراحت ضميرها بالتنبيه إلى هول ما يمكن أن يحدث.. وهي تغطي على تقاعسها وخيبتها فنشاطها في اليمن لا يرقى إلى مستوى ما يصرف للخبراء.. والمدراء.. ومن يصيغون تحذيرات الجراد.

 < يا فاو يابنت الفاو لا شيء يهزنا.. ولا خبر يقلق مسؤولينا لا مسدسات تركيا.. ولا سفن إيران ولا سقوط الطائرات الروسية الفاسدة فوق رؤوسنا.

 < والناس في السويد يقنصون الأرانب.. وفي الخليج والمغرب يقنصون الظباء.. وفي مصر والسودان يقنصون الحمام.. وفي المكسيك يتصيدون الأسماك.

 < نحن قناصي الجراد وهو عندنا جمبري المساكين - عند بزوغ الفجر نهرع إلى الشعاب والوديان نحصده في - شوالات - ثم نشويه.. أو نقليه.. ونملحه ونقص أجنحته.. نفرشه في سطوح المنازل والبقية معروفة للجميع ما عدا منظمة الفاوووو.

 < اليمن مقبرة الجراد مثل ما هي مقبرة لأشياء كثيرة ويخطئ المذكور أعلاه مليون مرة حين يترك أدغال أفريقيا الغنية والخصبة ويهاجر إلى حتفه ليقاسمنا ظنك العيش.. وقحط الصحراء.

 < الاعزاء - المثلجين - في أرصاد جبل النبي شعيب جزاكم الله عنا خير السهر والتعب بلغونا بوصول - المذكور - حتى نجهز - الشوالات - والملح.. والعفو من منظمة الفاو.. ومنظمة الحقوق والحريات ومن جمال بنعمر.. والأمين العام للمنظمة الأفريقية.. وجامعة الدول العربية.. وبان كي مون.

 < والأخبار مثل البشر هذا خبر حزين.. وهذا آليف.. وذاك ثقيل.. وخبر مفرح.. وآخر مقلق وأجمل الأخبار لم نقرأه بعد.

 < هذا أحد الأخبار المحزنة أعلن وزير الصحة أن أعداداً كبيرة من كوادرنا الطبية المؤهلة تترك البلاد وتهاجر إلى الخارج.

 < والمرضى يا دكتور يها جرون أيضاً.. شوف النعمة والقسمة والنصيب ومحاسن المصائب والصدف هذا أول بلد تحت الشمس يهاجر فيه الأطباء.. والمرضى في وقت واحد.. وعلى طائرة واحدة.

 < لماذا يهاجر هؤلاء ويتركوننا للجراد والليالي التي لا ضوء فيها.

 < الأطباء يبحثون عن مرضى.. والمرضى يبحثون عن أطباء وهذه حالة نادرة تستدعي الكشف والتشخيص والمتابعة والتفتيش.

 < وتحتاج إلى دعواتكم الصادقة للمرضى بالشفاء العاجل.. وللأطباء برحلة سعيدة.. والصبر والسلوان لأصحاب الصيدليات المتضررين من هذه الهجرة وعسى أن يراجعوا قوائم الأسعار وينظفوا صيدلياتهم من الدواء المغشوش.. والمقلد أو يلحقوا بالمهاجرين إلى بعيد.

 < وتذكروا يا حضرات القراء الاعزاء أننا لا نصنع الخبر بل ننقله وأن الخبر لا يصير كذلك حتى يتأكد كاتبه أنه أجاب على الشقيقات الست من، متى، اين، ماذا، كيف، لماذا، وأن الخبر الذي لا يصلح للنشر يصلح للتندر والدعابة.

 آخر السطور

 للشاعر أحمد ضيف الله العواضي

 أينا سيقاوم

 من خلفنا زرقة البحر موحشة

 والغزاة على ضفة الأفق

 خذلتنا العصافير لم تعطنا ريشها كي نطير

 ولا الطرقات الغريبة مفسحة صدرها كي نسير

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: بلوغ عدوانية التحالف مرحلة التكاشُف
عبدالسلام التويتي
مقالات
كاتب/طارق مصطفى سلامشكرا.. سعادة السفير ؟
كاتب/طارق مصطفى سلام
دكتور/عبدالعزيز المقالح22 مايو 1990م
دكتور/عبدالعزيز المقالح
مشاهدة المزيد