الأربعاء 14-11-2018 12:23:25 م : 6 - ربيع الأول - 1440 هـ
عن منظمة أطباء بلا حدود
بقلم/ دكتور/عبدالعزيز المقالح
نشر منذ: 5 سنوات و 8 أشهر
الخميس 14 مارس - آذار 2013 08:27 ص

مع اتساع دائرة الحروب في أماكن عديدة من العالم وزيادة عدد الضحايا فقد تم استحداث بعض المؤسسات الإنسانية الهادفة إلى تحقيق آثار هذه الحروب، وفي مقدمة هذه الاستحداثات ما يسمى بمنظمة اطباء بلا حدود، والتي تتألف من اعداد متزايدة من اطباء ينتمون إلى أكثر من أمة وشعب، ويتوزعون في أطراف الأرض، وفي الأماكن التي تعاني من الحروب خاصة، وذلك لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من ضحايا هذه الحروب من ناحية ولإسعاف الجرحى المصابين والدخول الى ميادين المعارك حيث تدور رحى الحرب، واذا كان الناس يصفون الاطباء بملائكة الرحمة فإن اطباء بلا حدود هم ملائكة، هؤلاء الملائكة ينذرون أنفسهم للعمل في مناطق الخطر حيث تقوم الحروب الساخنة وهي مهمة انسانية جديرة بالتقدير والاحترام، وعلى جميع البشر الاعتراف بدورها ومباركة هذا الدور والاحتفاء به.
ومن المؤكد ان منظمة اطباء بلا حدود قد حققت في السنوات الأخيرة انجازات بالغة الأهمية، وقدمت الكثير من المنضوين فيها ضحايا في سبيل هذا الهدف العظيم، وما يؤكده من أن الإنسانية ما تزال بخير وأن هناك من ابنائها من يهتمون بالبشر بغض النظر عن بلدانهم وألوانهم واجناسهم وعقائدهم.
وواضح أن الهدف إنساني محض ولا مصلحة شخصية من وراء هذا العمل الجليل ومن حسن الحظ ما نراه من اتساع دائرة هذا النشاط ووصوله إلى أبعد مناطق القتال، وصار للطبيب بلا حدود مكانة خاصة واستثنائية في نفس عمل انسان على مستوى العالم، كما صار للمنظمة الحق في ان تخترق صفوف المتحاربين بحثاً عن الضحايا والجرحى وتقديم الإسعافات الأولية في ميدان المعركة نفسه أو في المستشفيات المتنقلة.
وتقام في بلادنا هذه الأيام ندوة نقاشية حول حماية الرعاية الصحية ومدى تطبيق هذا المفهوم في اليمن بالتعاون بين وزارة الصحة والسكان ومنظمة اطباء بلا حدود، وهي تأتي في وقتها المناسب نتيجة الأوضاع الأمنية المتدهورة في البلاد، وللتعريف بدور منظمة اطباء بلا حدود وما تقوم به من انحاء العالم من دور إنساني يستحق التشجيع والتقدير، ويستحق القائمون عليه بان يجدوا التعاون والرعاية من كل الجهات المعنية، ومن القوى المتحاربة على وجه الخصوص فقد اتضح ان هناك بعضاً من هذه القوى تتعمد تجاهل دوراطباء هذه المنظمة وما يتعرضون له من اختطاف وقتل وهي جرائم مزدوجة، ولا يقوم بها او يوافق على القيام بها إلا من تجرد من الضمير الإنساني وافتقد كل شعور آدمي.
وسيكون من المفيد ان تقوم وسائل الإعلام في بلادنا بمتابعة ما سيدور في هذه الندوة النقاشية ونشرها على الجمهور للتعريف بمنظمة اطباء بلا حدود وماتؤديه من واجب إنساني جدير بالاهتمام وبالتقدير التام ايضاً.


عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
حميد رزق
أمريكا تدعوا لوقف الحرب وتحالف السعودية يصعّد: وجهان لعملة واحدة
حميد رزق
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كاتب/ احمد ناصر الشريف
نافذة على الأحداث:العيب فينا وليس في سوانا
كاتب/ احمد ناصر الشريف
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
كلمة 26 سبتمبر: الحديدة غراد
صحيفة 26 سبتمبر الاسبوعية
مقالات
كلمة  26 سبتمبراخر الفرص ..
كلمة 26 سبتمبر
استاذ/حسن احمد اللوزيعن الحق في الشعر
استاذ/حسن احمد اللوزي
استاذ/عباس الديلميدعوة لإعادة ثقة مفقودة
استاذ/عباس الديلمي
كاتب/أحمد الحبيشيالإعلام والحوار الوطني ( 1 )
كاتب/أحمد الحبيشي
مشاهدة المزيد