الأحد 18-11-2018 08:30:16 ص : 10 - ربيع الأول - 1440 هـ
لإشراقات الايقاظ وتنوير الوجدان
بقلم/ استاذ/حسن احمد اللوزي
نشر منذ: 5 سنوات و 9 أشهر و يومين
الخميس 14 فبراير-شباط 2013 11:15 ص

الى الراحل الجليل فنان الاصالة المتجددة محمد مرشد ناجي

> تبكيك الخلجات المكلومة في اعماق الذات

وينتحب الوجدان

تبكيك عيون الكلمات

وتلك العارية على حزن الصفحات وبدون كساء منك بازكى الالحان

لم تخضر بها افياء الاصوات

ودواوين الشعر المنذورة لغناءٍ لم يأت

في تلك الانغام المظفورة بعطاء الروح

واروع ما تقدحه الاشجان

من اجل الوطن وعشق الحرية

وحب الانسان

<<< 

> تتهادى في حزن كل اغانيك

وتصمت واقفة نوتات الانشاد

كيف يموت الباذل روح الموسيقى لبيان الضاد؟

وخلود السحر الكامن في إيقاعات الضاد؟!

<<< 

> باقٍ انت هنا

في اعماق قلوب الناس

في اعلى درجات الصفو وفيض الاحساس

عمراً لا اخصب منه عطاءً في نشر طيوب الكلمات!!

باقي لوحة ذكراك الابدية

يا من سطرت اقانيم خلودك في أحلى الألحان!!

والنهر الجاري بندى الاصوات

والثمر الباقي في بذل الاشجار الحسيه

وخمائل حقل اللحظات السحرية

ما هبت نسمات الموسيقى

واطل على الأفق صدوح- وغناء

وشدا طير الحرية

في نشر طيوب الكلمات

<<< 

> لم تبخل بعطائك.. او تبهرك الاضواء

لم تكسر قامتك الأرزاء!!

تشرق في الحانك انداء الاحلام

ببلاغة ما يتفجر في ينبوع الانغام

وروائع ما يدركه الاحساس

يسقى الارواح زكى الراح

ويطعم جوع النفس غذاء البهجة والافراح

<<< 

> كالصوت الطائر في ارجاء الملكوت

واللحن المنحوت باوتارك في حافظة الوقت

باقٍ أنت

اقوى من كل ذبول.. وفوات

أبقى من ضمات الموت المحتوم

تسكن في وجدان الاجيال

وانداء الابحار الى الآتي

وجلاء الكينونة في قدر-الترحال

وعناق بكارات الإبداع- الاعجاز!!

لم تتقلب في أقنعة- الأحوال!

<<< 

> كيف تكون تباريح الانغام

كيف تذيقك اغنية وجع الفقد

واحزان الخسران

وكيف يكون الموت رسالة صبر وجلد!!

وشفير بلاء للانسان؟!

ورحيلاً محفوفاً بجمال الاطمئنان

يا من عشت عطاءً متصلاً بالخير

في خدمة غايات الشعب، وصقل الروح

وتنوير الوجدان؟!

ليكون كتابك ثراً وبهياً بالآلاء

وعطاؤك في الكف الراجح في الميزان!!

<<< 

> وكنت النبراس المبهر في معركة الفن..

لحياة أرقى بالفن!!

وبصوت الشعب الذاهب لمراقي الحرية

وجموح الشعب لمسرى الديمقراطية

وعصرت لباب الالحان غذاءً لجميع الناس

في مائدة الفاكهة الروحية

واشواق الابحار الى وطن الاحلام الوردية

واشراقات الايقاظ الوطنية!!

<<< 

> ولذلك عشت وتبقى في اعراس الذكرى

نبعا من فيض غمام البهجة والنور

ومعين الاحساس

ذاك المزهر بحب الناس

والمملوك لحب الناس

وبشير مسرات الأعراس

وانصهرت في اوتارك كل الالوان

في وعد يتجدد بعطاء الانسان

وشموخ الانسان

وثراء الوجدان!!

لتوظف في حب الوطن معاني البذل

ودلالات الخير على قسمات العلان!!

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
أدوات المطامع الخليجية
توفيق الشرعبي
مقالات
كاتب/أحمد الحبيشيتحديات ما بعد الحداثة
كاتب/أحمد الحبيشي
دكتور/عبدالعزيز المقالحربيع مصر الذي تأخرت وروده
دكتور/عبدالعزيز المقالح
كلمة  26 سبتمبرلقاء الثائرين
كلمة 26 سبتمبر
استاذ/عباس الديلميرحيل المرشد.. وطلب المساواة
استاذ/عباس الديلمي
صحيفة الخليج الإماراتيةانتصار الحكمة اليمانية
صحيفة الخليج الإماراتية
الرئيس/عبد ربه منصور هاديكلمة من القلب لابنائي الشباب
الرئيس/عبد ربه منصور هادي
مشاهدة المزيد