الإثنين 24-09-2018 10:38:44 ص : 14 - محرم - 1440 هـ
الحوار الوطني من أجل اليمن
بقلم/ كاتب/لطف محمد الغرسي
نشر منذ: 6 سنوات و 3 أسابيع و يوم واحد
الجمعة 31 أغسطس-آب 2012 04:08 م

ماتمتلكه بلادنا اليمن من موروث حضاري وانساني قلما تجده في بعض الشعوب والأمم، فحضارة اليمن تعد من اقدم الحضارات في العالم فقد ذكر في كتب سماوية انزلت من عند الخالق عز وجل كان آخرها كتابنا ودستور المسلمين جميعاً القرآن الكريم، وهناك الكثير من ابناء هذا الوطن الى بلدان كثيرة واماكن عديدة في اصقاع الارض منها افريقيا وجنوب شرق آسيا وبلاد الشام والجزيرة العربية، فقبيلتا الاوس والخزرج كان لهما السبق والشرف في مؤازرة ومناصرة رسول الله محمد صلي الله عليه وسلم وكان لليمنيين دور بارز في الفتوحات الاسلامية ونشر الاسلام في مشارق ومغارب الارض عموماً هذا كان في السابق، ونحن نفتخر ونعتز بهم وبما قدموه، ونحن اليوم ومنذ قرابة العام والنصف داهمتنا وكثير من بلدان الوطن العربي موجة تغيرات كان البعض منها ان لم تكن ضرورية من اجل نهضة الأمة وعزتها، ولكننا كنا نريدها بطرق حضارية وسلمية ودون سفك دماء وتخريب وتدمير مؤسسات ومنشآت ومصالح الأمة، لان ماحصل لا يصب في مصلحتنا ومن الصعب اعادة مافقدناه في زمن قريب.

ورحمة من الله بهذا الشعب جاءت المبادرة اليمنية الخليجية وقبلت جميع الاطراف بها من اجل مصلحة الوطن وقد قطعنا شوطاً لابأس به من المبادرة، والان تعكف القيادة السياسية وكثير من المؤسسات المعنية والشخصيات الوطنية، وكل محبي هذا الوطن على الاعداد والبدء في المرحلة الثانية ،وهو الحوار الوطني الشامل لجميع اطياف ومكونات هذه الامة وهذا الحوار الذي يجب ان يسعى اليه ويشارك فيه ويعمل على نجاحه كل يمني حر غيور مؤمن يحب لامته ما يحب لنفسه، ومن هنا ومن هذه الصفحة الناطق باسم كل منتسبي القوات المسلحة الباسلة التي قدمت ومازالت تقدم الكثير والكثير من التضحيات من اجل امن واستقرار هذا الوطن نقول يجب على حميع اطراف الحوار البحث والالتقاء من اجل وضع الحلول التي تجنبنا ماعانيناه ونعانيه والطرق التي تجمعنا وتنسينا ما حصل فيما بيننا..وهذا لايعني نسيان واهمال ما حصل من ظلم وضيم على اطراف عدة في مجتمعنا او على مصالح الامة بل نعمل اولاً على ايجاد المخارج والسبل التي تلم وتضم الامة وتجلب عليها الامن والامان والتعايش السلمي وايجاد مصادر للعيش الكريم للمواطنين واعادة المؤسسات الخدمية ودعمها من اجل تقديم خدماتها الضرورية للامة وتجنبها الانزلاق في متاهات لايحمد عقباها

بعد ذلك يتم البحث والنظر في المظالم والتظلمات وارجاع كل شيىء سلب ونهب الى اصحابه دون منٍ او عراقيل هذا ما نأمله ان يحصل حسب ما نرى لا ان يكون اجتماعنا في البحث عن المشاريع التي اعدها اعداؤنا والتحجج عمن سبب وكان السبب له ضلع ودور فيما حل بنا ونظل وناخذ ونعطي ونراوح في مكاننا فيجب ان تكون النواياحسنة وارادتنا قوية ومخلصة وصادقة لوجه الله وفيما يرضيه.

وليعلم الجميع ان كل من أساء او الحق الاذى بهذا الشعب او عمل على تأجيج الخلافات واثارة الفتن بين ابناء الوطن لن يفلت من العقاب العادل والمنصف امام القضاء ان شاء الله وبه نستعين على امور ديننا ودنيانا.

 

 

 
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
حمير العزكي
غريفيتس و الحديدة
حمير العزكي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أحمد الحسني
وحق لسلطنة عمان أيضاً
أحمد الحسني
مقالات
كاتب/عبد العزيز الهياجمالتجنيس .. الحزبي ..!
كاتب/عبد العزيز الهياجم
كاتب/علي السقافياسين سعيد نعمان ..
كاتب/علي السقاف
دكتوره/سامية عبدالمجيد الأغبريأغوار الواقع
دكتوره/سامية عبدالمجيد الأغبري
دكتور/عبدالعزيز المقالحفي ذكرى رحيل الشاعر الاسطورة
دكتور/عبدالعزيز المقالح
استاذ/عباس الديلميهل صورتي ارهابي ؟!
استاذ/عباس الديلمي
مشاهدة المزيد