الخميس 15-11-2018 13:56:16 م : 7 - ربيع الأول - 1440 هـ
نواب الديزل
بقلم/ كاتب/نبيل حيدر
نشر منذ: 6 سنوات و 4 أشهر و 18 يوماً
الأربعاء 27 يونيو-حزيران 2012 09:09 ص

مجلس النواب اليمني أكثر مجلس نيابي محظوظ في التاريخ الحديث والقديم وحتى قيام الساعة , خذوا هذا على عهدتي وبرسمي . منذ عام 2003 لآخر انتخابات برلمانية جرت في البلد وأعضاء المجلس هم هم ومن تغير منهم بسبب الوفاة يصعد ولده أو أحد أفراد العائلة بدلاً عن النائب المتوفي، بمعنى كله في البيت .
< اليوم يخوض النواب مع الحكومة معركة حامية الوطيس على سعر الديزل الذي ارتفع مع بقية أسعار المشتقات النفطية بقرار حكومي سابق , قبله كان سعر الديزل أقل من نصف السعر الحالي - السعر الحالي مائة ريال للتر الواحد - وترك النواب الأجلاء بقية الزيادات على المشتقات الأخرى وتمسكوا باستدعاء الحكومة فقط لمساءلتها عن سعر الديزل، و بالطبع وبكل الطباع تحت لافتة أن الديزل وسعره المرتفع يمس النشاط الزراعي ويؤثر عليه وعلى مرتبة اليمن في مصاف الدول الزراعية والتي بسبب السعر الجديد للسيد الديزل ستفقدها وستخسر اليمن مئات الملايين من الدولارات القادمة من حركة التصدير الزراعي إلى الخارج . !
< وكما هو معروف فارتفاع سعر الديزل يؤثر على حركة النقل في القطاع الصناعي المشتعل إنتاجاً خاصة إنتاجنا الرئيسي في الغزل والنسيج والمعدات ثقيلة والأغذية وحركة التنقيب عن المواد الخام والتي لا مثيل لها إلا في مصانع ( جعالات ) الأطفال التي تنشر السرطان بلا اعتبار لقيمة الإنسان وباستغلال حيوي للقدرة الشرائية المتدنية للسواد الأعظم من سكان هذا الحي في الأرض .
< أعذروني أو لا تعذروني فأنا مضطر للطفح بسبب تجاهل النواب لكل شيء خاص بالشأن الأمني والمعيشي وتركيزهم على سعر الديزل فقط وبحجة لا تختلف عن رفع المصحف على أسنة الرماح . والناس في الشارع يتساءلون بعجب .. هل الدافع الحقيقي لذلك هو امتلاك أغلب النواب مزارع مدد العين والتلسكوب ؟ وأن معظمهم له ارتباط وعلاقة بقطاعات الصناعة المتواضعة وقطاعات النقل الثقيل المعتمد على وقود الديزل ؟
< لماذا لم يتحدث النواب مع الحكومة حول التحصيل الضريبي الذي تصر الجهات المعنية عليه من أصحاب المحلات كالبقالات والحلاقين ودكاكين الملابس وكل الأنشطة المتواضعة رغم الظروف الاقتصادية القاهرة التي تمر بها البلد وتأثر كافة الأنشطة بها ؟ ! لماذا لم يفكر النواب في سؤال الحكومة عن تنافر ما يرد في حيثيات طلب التمويلات الخارجية من حالة الفقر والركود الاقتصادي والخسائر التي طالت جميع الخلق مع عدم تخفيض أي رسم من الرسوم المالية المفروضة على المواطن في تعرفة المياه والكهرباء مثلاً وما فيهما من دسائس تسحب جيب المواطن تحت مسمى نظافة وخدمات ومجالس محلية ؟ !
< لماذا لم يذكروا زيادة سعر البنزين بجانب الديزل الذي صنع سلاطين مالية جراء استغلال قلة نافذة لسعره السابق وتهريبه إلى الخارج وبيعه في الداخل بسعر أغلى للمزارع نفسه الذي يتباكون اليوم باسمه، ويعرفون تماماً أسماء وبوابات من أثروا من تلك النخاسة السوداء ؟ ! . ولماذا لا نسمع النواب يتحدثون ويهددون الحكومة بالويل والثبور إذا لم تلتفت إلى قيمة المبلغ الشهري المخجل والمعيب والفقير الممنوح للفقير المسجل في كشوفات الضمان الاجتماعي؟ ولماذا لا نراهم يضجون في المنابر لتنقية الضمان الاجتماعي من غير المستحقين وهم بلا حساب ولصالح الفقراء الذين يملأون البلد ؟ !! .
< لماذا ولماذا يتعامى النواب عن المواكب المسلحة السيارة في الشوارع والتي تضم غالبيتهم بدون اعتبار لإرعاب الناس وتخويفهم وتأثير ذلك على المغلوبة المسماة دولة وعلى وجودها قبل هيبتها ؟ ! .
< بكلمتين قصيرتين ألخص وأقول : للأسف الشديد نوابنا في عالم آخر ذي زرع لهم ومشاقنا وهمومنا في عالم آخر بلا حنى حبة بصلة واحدة، وترقب أن يفعلوا شيئاً حقيقياً ليس إلا شقوة إضافية فوق رؤوسنا وقلوبنا.
              
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كلمة 26 سبتمبر: الحديدة غراد
صحيفة 26 سبتمبر الاسبوعية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
اللواء / علي محمد الكحلاني
وهج:اليمن.. عصية على العدوان
اللواء / علي محمد الكحلاني
مقالات
استاذ/عبد الرحمن بجاشحصن مصر العظيم
استاذ/عبد الرحمن بجاش
كاتب صحفي/عبدالله الصعفانيمصر.. السكرة والفكرة..!!
كاتب صحفي/عبدالله الصعفاني
صحفي/عبدالقوي الاميريوزير الداخلية.. خطوات مشهودة
صحفي/عبدالقوي الاميري
مشاهدة المزيد