السبت 17-11-2018 16:34:16 م : 9 - ربيع الأول - 1440 هـ
عزيمة رجال قواتنا المسلحة تهزم سراب الأشرار
بقلم/ كاتب/عبدالقيوم علاو
نشر منذ: 6 سنوات و 5 أشهر و يومين
الخميس 14 يونيو-حزيران 2012 09:50 م
حمدا لله على سلامة وطننا اليمني الحبيب حمدا لله على نصره المؤزر لقواتنا المسلحة والامن ، واخيرا سقط هبل سقطت اصنام اللات والعزة وانكسرت يد صانع الاصنام في اليمن ، وفي وابين الرجولة والشهامة والإباء التي حولها الشيطان الى موطن للأشرار وفي شبوة بناء فيها حُجرة لنوم الأوغاد وفي مارب أوجد ملجأ للإرهاب وفي حضرموت جعلها جسر لعبور الأذناب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سنتان عجاف مرت على ابين وعلى اليمن والقاعدة (انصار الشريعة) أو الشيطان تجول وتصول وتسرح وتمرح على طول الارض وعرضها تقتل وتحرق وتدمر يذبحون الوطن والمواطن بقلوب مجمدة وبدم بارد وكل هذا باسم الدين والدين منهم بري .
يرتكبون الجرائم وينتهكون حدود الله ويقولون انهم يطبقون شريعته احتار المواطن اليمني وشاركه العالم كله في حيرته تساءل اليمانيون وتعجب العالم من يا ترى يقدم لهم الدعم المادي واللوجستي وكيف حصلوا على هذه الاسلحة الفتاكة والمتطورة ؟
التي استخدموها لقتل ابناء قواتنا المسلحة والامن واغتيال الوطن اليمني الحبيب وتشريد المواطنين من ديارهم وتدمير الديار بأشجاره واحجاره حتى الحيوانات لم تسلم من حقد الاشرار في جعار وزنجبار وفي لودر وشقرة وفي عزان ومارب والجوف وحضرموت الخضيرة.
اليوم حصحص الحق وزهق الباطل ونصر الله جنده وهزم الأحزاب وحده ، فها هو الجيش اليمني بعزيمة الرجال وشجاعة الابطال وتوحيد الكلمة والسلاح بإذن الله منصوراً ولم ولن يقهر فأخرج القاعدة من جعار وزنجبار وشقرة ذليلة تجر ذيل الهزايمة صاغرين وهم صغاراً محاولين النجاة بجلودهم ولكن هيهات اين المفر اليوم فلا ارض ستقبلهم ولا سماء ستحميهم من ملاحقة ابطال اليمن الاشاوس لهم واستئصال وجودهم في الأرض والحياة اليمنية بعد ان كسرت يد صانعي الأصنام.
اليوم عرف الشعب طريقه وعرف عدوه من صديقه بعد ان ظل ردحاً من الزمن مغيب عن الوطن بفكره واحساسه وضميره ومن هنا نقول لا بائنا وإخواننا وابنائنا جيشكم وامنكم لن يستكينوا حتى يقضوا على هذه الاصنام وصانعيها فاليوم قد غربت شمسهم وأفل نجمهم واقحطت ارضهم وتصحرت مزرعتهم ولم يبقى لهم الا دفنهم في مقابر هم المظلمة انشاء الله تعالى واليمن محروسة بحراسة من الله ثم من راجلها وابطال قواتها المسلحة ؟؟