الأربعاء 19-09-2018 08:03:21 ص : 9 - محرم - 1440 هـ
وزير المغتربين .. زيارة الامل والتفاؤل
بقلم/ كاتب/عبدالقيوم علاو
نشر منذ: 6 سنوات و 3 أشهر و 12 يوماً
الأربعاء 06 يونيو-حزيران 2012 09:11 م
في مبادرة هي الاولى في تأريخ الاغتراب يبادر الاخ وزير شئون المغتربين الاخ اللواء/ مجاهد مجاهد القهالي بزيارة ابناء الجالية اليمنية بالمنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية الشقيقة والالتقاء بقيادة الجالية ورجال المال والأعمال والفكر والادب والاستماع الى هموم ومشاكل المغتربين اليمنيين عن قرب وكان حديثه مع قيادة الجالية وتوجيهاته بضرورة الاهتمام بأبناء الجالية وتلمس همومهم ومشاكلهم وايصالها الى الوزارة والسفارة من اجل عمل اللازم وايجاد الحلول المناسبة لها بالتعاون مع الاشقاء في الجهات المختصة ذات العلاقة في المملكة العربية السعودية الشقيقة.
وفي لقائه مع رجال المال والاعمال والفكر والادب كان حديثه عن الاوضاع في الجمهورية اليمنية والتغيرات التي تعيشها سياسياً واجتماعياً واقتصادياً حديث رجل دولة ووطني لديه تجارب اقتصادية وسياسية اكتسبها من خبرته ، وتجاربه التي اكتسبها اثناء عمله في القوات المسلحة وعضويته في حركة 13 يونيو التصحيحية بقيادة الشهيد ابراهيم محمد الحمدي ومن مزاولته العمل التجاري والصناعي اثناء غربته عن الوطن لمدة 23 سنة تقريباً اثر خلافه السياسي مع القيادة التي اتت بعد استشهاد المقدم ابراهيم الحمدي.
كان الاخ وزير شئون المغتربين يتحدث الى رجال المال والاعمال والفكر والادب بعد ان ترك لهم مساحة واسعة لطرح همومهم وتصوراتهم ورؤاهم للمستقبل الاستثماري والصناعي في الجمهورية اليمنية وما تواجهه من معوقات وتحديات نتيجة لتلك الصورة التي رسمها المرتزقة والفاسدين خلال الحقبة الزمنية الماضية في ذهن المغترب اليمني وخاصة رجال المال والاعمال الذين يتمنون ان تكون استثماراتهم في الوطن وفي ضل وجود قانون وعدالة وقضاء نزيه يحميهم ويحمي أموالهم و استثماراتهم.
فكان حديث الاخ وزير شئون المغتربين اللواء / مجاهد مجاهد القهالي عبارة عن البلسم الذي وضع على الجرح بعد تشخيص الحالة المرضية موجهاً ومخاطباً اخوانه المغتربين ورجال المال والاعمال والفكر والادب الحاضرين امامه طالباً منهم استغلال الفرصة المتاحة والمناخ الاستثماري الواعد والمدعوم دولياً واقليمياً وخاصة من قيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين ،وكذلك حرص القيادة السياسية على توفير الاجواء الامنة للاستثمار في الجمهورية اليمنية.
وقال : لهم عليكم ان تفكروا من الان في مشاركتكم في بناء اليمن الجديد وقبل ان يسبقكم الآخرون فكونوا انتم المبادرين وامسكوا في زمام القيادة الاستثمارية في وطنكم فمن لم يشارك اليوم فلن يجد له فرصة في المستقبل اليوم المناخ مناسب والدول الراعية للمبادرة الخليجية تقف الى جانبكم فكونوا انتم الجسر الذي يسير عليه الاستثمار في الوطن كونوا قدوة لغير اليمنيين من اشقاء واصدقاء.
وواصل حديثه قائلاً: شكلوا لكم ومن بينكم مجموعة عمل وتواصل زوروا اليمن وستجدوننا في استقبالكم مذللين كل الصعاب والمعوقات لكم ان وجدت وزارة المغتربين تسعى اليوم الى تشكيل مجلس اعلى للمغتربين ومن اوساط المغتربين انفسهم ومجلس اقتصادي من المغتربين وبنك للمغتربين ادارته من المغتربين انفسهم وهناك مجالس للمغتربين سوف تشكل في عواصم المحافظات اليمنية وقد بداء تشكيلها في بعض المحافظات اليمنية مهمتها متابعة مشاكل وقضايا المغتربين سواء كانوا مغتربين عمال او رجال المال والاعمال وهناك مشروع لإنشاء محكمة المغتربين والاستثمار ومهامها النظر في قضايا المغتربين والمستثمرين والفصل فيها بأحكام قضائية باتة.
وفعلاً كانت زيارة الاخ وزير شئون المغتربين زيارة امل وعمل وتفاءل تفاعل معها المغتربين وكانت لكلمته الاثر الكبير في تحفيز همم ابناء الجالية اليمنية للقيام بدورهم الوطني واستثمار اموالهم في اليمن والمشاركة في رسم السياسة المالية والاستثمارية والاقتصادية في الجمهورية اليمنية والعمل لدعم توجهات القيادة السياسية من اجل بناء اليمن الجديد انشاء الله تعالى.