السبت 20-07-2019 07:03:20 ص
أنس .. شهيد !!
بقلم/ أستاذ/احمد الصوفي
نشر منذ: 7 سنوات و 9 أشهر و 15 يوماً
الإثنين 03 أكتوبر-تشرين الأول 2011 01:49 ص
يحتفظ الأدب السياسي بتاريخ ابتكار الحملة الثورية التي انطلقت من أيام "كوفة باريس" الذين قرروا تحويل انتصارهم إلى مبتدأ السير نحو المجتمع الشيوعي, وعلى خطى ماركس اختار لينين واستا لين الحسم الثوري منهجاً لإسقاط حكم عائلة روما نوف في روسيا مطلع القرن العشرين وهذا جيفارا وكاستروا يمنحان المعنى نكهته للاتينية أقادة ليصبح الخيار الثوري العقيدة التي تنافست الأديان والأيديولوجيات.. الحسم الثوري كان درب الجبهة القومية في مواجهة جبهة التحرير والعقيدة السياسية التي استحكمت على قيادة الحزب الاشتراكي وهو يعالج تناقضات النظام الوطني في الشمال عاد الحسم الثوري إلى الظهور بعد ثمانية أشهر من اختبار إرادة ثورة سلمية تهرب وتتزحزح نحو اليأس فتسلم نفسها لخيار العنف الذي ظل يتحين الفرصة للانقضاض عليها ويصبح خيار حماية الثورة يحمل معنى التهام الثورة والشباب في وجبة واحدة يطلق عليها هي الأخرى الحسم الثوري.
لمعرفة الفرق بين مضمون دلالة الحسم الثوري عند ماركس ولينين وجيفارا وعبد الفتاح إسماعيل علينا فحص أبطال الشعار اليمني الذي ترجم التعقيد الثوري وهم: علي محسن الأحمر، عبد المجيد الزنداني، حميد عبد الله الأحمر، محمد سالم باسندوة.
اجتماع هذا القدر من الرعب والطيش والخبرة في هندسة العنف خلال العقود الأربعة الماضية يجعل اختزال المفهوم بكلمات أمراً متعذر.. ولكن لابد من المحاولة.. وإحداها أن الحسم الثوري يعني إطلاق العنف والجنون ليستولي على مسار الثورة الشبابية وصياغة هويتها عبر برنامج يجعل الوصول إلى الدماء البريئة غاية بحد ذاتها هذا ما تقوله وثيقتين تسربت إحداها من عبر ضابط انشق عن المنشقين خوفاً على دماء أبناء الوطن، أو المهم أدركه اليأس المستوطن بهذا الخيار الدموي، أو قناعته أنه حصاد بيارات الدم لاتمثل مجداً.
الأولى: توجيه من العزيز الغريب علي محسن إلى رئيس غرفة العمليات.. تحت عنوان "سري جداً" ملخصها.
- التحرش بأفراد الأمن المركزي خلال المسيرات بعد تجهيزهم بجميع أنواع السلاح الأبيض والعصي والمهمة ضرب الأمن بالبطن والوجه والحقيقة جميع الصور لرجال الأمن ضرب بمواد حادة بالبطن والوجه.
- والمهمة الثانية تجهيز ألغام واختيار عدد "18" لغم لتنفجر بين المتظاهرين "انظر رقم "18"" في مارس 18في سبتمبر.
- تجهيز القناصة على خط سير المسيرة في المنازل وتحديد كيف يتم وأين يتم مباشرة القنص الخطير تحديداً قتل الشباب والأطفال بما لايقل عن "70" شخص
- نسيت المذكرة الإشارة تحديد الضحايا القادمين من الريف وخارج الأسر القادرة على تفسير هذا التصعيد باختيار الضحايا.
أن اختيار مجهولي الهوية جعل من سلطة الدم واستثمار القتل في بورصة الصراع على اغتصاب السلطة بدى خياراً لايمكن التراجع عنه وربما كانت مذكرة رئيس الهيئة التنفيذية لأحزاب اللقاء المشترك إلى"الزعيم" والذي يتولى حسب توجيهاتهم المهمات الدامية دون حياء ودون تفكير بقيمة العقل برأس علي محسن.. لماذا يوجه قحطان العقيد في الفرقة زعيمه السياسي اللواء قائد منطقة.. قائد لواء محوري في القوات المسلحة لتنفيذ مهمة اخجل إعادة شرحها.
هل لنا أن نقراء هذا النص ثم نعلق بعد القراءة.
أقرت أحزاب اللقاء المشترك رسمياً تبينها لأعمال العنف والتخريب ومهاجمة مقرات الجيش وأبناء القوات المسلحة والأمن في كل من أبين وأرحب والعاصمة صنعاء وتعز وأبين وبعض مناطق الجمهورية.
وكشفت أحزاب المشترك (تحالف معارض في اليمن) في وثيقة رسمية وجهتها إلى اللواء علي محسن الأحمر بتاريخ
14/9/2011م عن قيامها بالزج بالشباب ودفعهم للاحتكاك بجنود الأمن والمواطنين والقيام بأعمال شغب وفوضى وتخريب
وإطلاق النار تحت شعارات التصعيد الثوري وإسقاط النظام.
وطالبت اللواء المنشق علي محسن الأحمر بتسخير آليات وجنود معسكر الفرقة الأولى مدرع لخدمة حزب الإصلاح "
الإخوان المسلمين" ومعاونة مليشياته في مهاجمة أبناء القوات المسلحة والأمن والمنشآت الحكومية للسيطرة عليها
والوصول إلى مقر الرئاسة.
مؤكدة رفضها إجراء انتخابات مبكرة تمكنها من الوصول إلى السلطة ، ورافضة في الوقت نفسه أي حوار أو مفاوضات ،
منقلبة بذلك على المبادرة الخليجية التي سبق أن وقعت عليها والتي تقضي إلى تحقيق انتقال سلمي للسلطة في اليمن.
ودعت الرسالة التي وزعت في مؤتمر صحفي لنائب وزير الإعلام اليوم بصنعاء اللواء المنشق على محسن إلى مواصلة
دعمه لعناصرها في مناطق أرحب وتعز وأبين ومحاولة توسيع رقعة المواجهات من أجل تشتيت قوى النظام.
مشددة على ضرورة التوجيه لوسائل الإعلام التابعة للمشترك وشركائه في تسليط الضوء على ما يحدث من التصعيد الثوري
والتركيز في التصريحات الإعلامية على تحميل المسئولية وإلصاق التهم بقيادة الحرس الجمهوري وإدانة مااعتبروه الصمت
الدولي والإقليمي الداعم لبقايا النظام.
وجاءت رسالة المشترك للواء المنشق علي محسن الأحمر في تاريخ 14/9/2011م بعد صدور قرار رئيس الجمهورية
بتفويض نائبه بالحوار مع اللقاء المشترك لا يجاد آلية لتنفيذ المبادرة الخليجية في 12/9/2011م، في حين قررت أحزاب
المشترك تصعيدها في يوم 13/9/2011م.
(المؤتمرنت) ينشر فيما يلي نص الوثيقة:
الاخ/ اللواء علي محسن صالح الاحمر
قائد المنطقة الشمالية الغربية قائد الفرقة الاولى مدرع المحترم
تحية ثورة وبعد
يهديكم المجلس الأعلى لأحزاب اللقاء المشترك والهيئة التنفيذية أطيب التحايا ويتمنوا لكم التوفيق والنجاح في دعمكم
ومساندتكم للثورة الشبابية وطالما أن الثورة الشبابية قائمة فهي المخرج الوحيد التي نستطيع من خلالها التخلص من النظام القائم إلى غير رجعة ، وأن الدعوة للجلوس إلى طاولة الحوارات التي تفضي إلى إجراء انتخابات مبكرة لم تمكننا من الوصول إلى إسقاط النظام وبخصوص هذا الشأن نود إطلاعكم بأن المجلس الأعلى لأحزاب اللقاء المشترك قد أقر في اجتماعه الاستثنائي المنعقد يوم 13/9/2011م القرارات الآتية:
أولاً: لا حوار ولا تفاوض يفضي إلى إجراء انتخابات مبكرة يتمكن من خلالها النظام الديمومة في السلطة.
ثانياً: الدفع بالشباب نحو التصعيد الثوري ومساندتهم بالجيش الموالي للثورة للسيطرة على مؤسسات الدولة والوصول إلى
مقر الرئاسة.
ثالثاً: دعم عناصرنا في أرحب وتعز وأبين ومحاولة توسيع رقعة المواجهات من أجل تشتيت قوى النظام.
رابعاً: التعميم للهيئات التنفيذية واللجان التحضيرية وفئاتها في المحافظات للتصعيد الثور كلاً حسب قدرته وإمكانياته.
خامساً: التوجيه لوسائل الإعلام المختلفة التابعة للمشترك وشركائه من تسليط ما يحدث عن التصعيد الثوري والتركيز في التصريحات الإعلامية على تحميل المسئولية وإلصاق التهم بقيادة الحرس الجمهوري وعائلة صالح وبالأخص أحمد علي، ويحيى وعمار وطارق وتوفيق ومحمد صالح حتى نتمكن من إضعافهم وتفكيك وتدمير ما بنوه من ترسانة عسكرية، وكذلك إدانة الصمت الدولي والإقليمي الداعم لبقايا النظام.
ومن أجل أن تكون رؤيتنا واحدة نرجوا منكم التوجيه لعناصركم بذل مزيد من الصمود والجهد حتى نتمكن من تحقيق أهداف
الثورة في إسقاط النظام.
وتقبلوا تحياتنا,,,,,
اخوكم/ محمـد قحطان
رئيس الهيئة التنفيذية لاحزاب اللقاء المشترك
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع: اللواء خُصروف في مرمى التحالف
عبدالسلام التويتي
مقالات
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةعن أي تغيير يتحدثون؟!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
محمد حسين العيدروسثورة خالدة بكل المقاييس
محمد حسين العيدروس
كاتب صحفي/عبدالله الصعفانيا الفضاء الفاجر
كاتب صحفي/عبدالله الصعفاني
مشاهدة المزيد