السبت 17-11-2018 23:01:16 م : 9 - ربيع الأول - 1440 هـ
حكموا العقل!!
بقلم/ أحمد الجبلي
نشر منذ: 7 سنوات و 7 أشهر و 4 أيام
الخميس 14 إبريل-نيسان 2011 08:44 ص
اي انسان عاقل في هذا البلد تمتلكه الحيرة مما يراه من صراع بين فرقاء العمل السياسي وصل الى مرحلة المواجهات المسلحة واراقة الدماء دون ان يجد تفسيراً واضحاً لدى احد الطرفين.
وما ان يسقط ضحايا موالين لهذا الطرف او ذاك يسارع احدهما بتحميل المسؤولية للاخر عبر بيان او تصريح في صحفه او قنواته الفضائية، وقبل ان يمر وقت طويل حتى ينفي هذا الاخر لتستمر دوامة النفي والتكذيب دون اي اعتبار لمن يسقطون في هذه المواجهات من القتلى والجرحى أكانوا مدنيين أو عسكريين فكلهم ابناء هذا الوطن ويعدون خسارة عليه.
ما يجب الاعتراف به هو ان خروج الناس الى الشارع ومطالبتهم بالتغيير بداية ثم باسقاط النظام فيما بعد كانت مسألة طبيعية كامتداد لما حدث في مصر وتونس ثم لتراكم الاخطاء والممارسات السلبية للعديدين من اركان النظام الذين عاثوا في الارض فساداً مستغلين طيبة الرئيس وتسامحه وعفوه، وهو ما ادركه الرئيس اخيراً وعند بداية الاعتصامات والمسيرات الشعبية فسارع الى تقديم عديد من المبادرات بما في ذلك استعداده لترك السلطة قبل انتهاء فترته الدستورية، غير ان كل تلك المبادرات قوبلت بالرفض.
من حق المعارضة ان ترفض ما تقدم به الرئيس، ولكن الا ترى انها باصرارها على الرحيل الفوري للنظام تكون قد جعلت الغلبة للعناد والمكايدة اكثر منها للعبة السياسية طالما وان الرئيس وافق على ترك السلطة ، فما الذي سيغير ان تم ذلك خلال شهرين او ثلاث او حتى الى نهاية العام؟
لقد ملّ الناس مما يحدث من اعتصامات ومسيرات ومسيرات مضادة ومشاهدة ابنائهم يسقطون ضحايا هنا وهناك وباتوا يرفعون اكف الضراعة لله سبحانه وتعالى بأن يهدي الفرقاء الى سواء السبيل وان ينير قلوبهم بنور الايمان حتى يكفوا عمّا هم فيه رحمة بالوطن والمواطنين.
 
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
أدوات المطامع الخليجية
توفيق الشرعبي
مقالات
أستاذ/أحمد الجاراللهركوب الليث ولا حكم اليمن!
أستاذ/أحمد الجارالله
كاتب/محمد المعافاوجهان لعمله واحدة
كاتب/محمد المعافا
عبدالله بشربلطجي غرف النوم!
عبدالله بشر
أستاذ/أحمد الجاراللهركوب الليث ولا حكم اليمن!
أستاذ/أحمد الجارالله
كاتب/خير الله خيراللهلماذا أبو مازن عملة نادرة؟
كاتب/خير الله خيرالله
مشاهدة المزيد