الخميس 15-11-2018 10:11:18 ص : 7 - ربيع الأول - 1440 هـ
حـوار ومتحاورات
بقلم/ دكتورة/رؤوفة حسن
نشر منذ: 12 سنة و 7 أشهر و 15 يوماً
الخميس 30 مارس - آذار 2006 05:53 م
موضة هذه الأيام تُدعى حوار الحضارات. وقسوة الواقع الذي يرتسم كل لحظة تدفع للظن أن ما يوجد هو فقط صراع الحضارات. وبين الصراع وبين الحوار مسافة، هي تلك التي تقف بين النظرة وبين الرصاصة.
وفي المكلا يطيب الحوار، ويتنوع وهو للمرة الأولى منذ فترات طويلة يتم بين نساء حضرميات وصنعائيات وتعزيات وبعض رجال حضرموت وصنعاء وعدن مع نساء عربيات وألمانيات وبعض الرجال الألمان في شأن ثقافي هو هوية الرجال والنساء التي يتم بناؤها على الشكل وخاصة غطاء الرأس.
ففي الوقت نفسه الذي يقام فيه معرض رداء الدولة ومكونات الهوية عن اليمن من 1948م الى 2004م ، تقوم الندوة الدولية الثالثة عن الحوار العربي الأوروبي بشأن غطاء الرأس كتجربة لنوع مغاير من الحوارلا يكون فيها للصراع موقع أو مساحة.
رغم أن الحوار بشأن الهوية أمر ليس بالسهل أبدا، فبناء الهوية قصة طويلة، تساهم فيها التربية وتساهم فيها مناهج التعليم وتساعد في ترسيخها وسائل الإعلام.
والحوار بين الرجال والنساء من حضارة عربية مع الرجال والنساء من حضارة أخرى يعني فهما واضحاً لدور النساء في صنع الهوية لهن ولأولادهن من ناحية، وفهما للإسقاطات النفسية والنمطية التي يتم تحميلها على شكل الرجال وشكل النساء وملابسهم وتصرفاتهم من ناحية ثانية.
وأي حوار بين الرجال وبعضهم فقط هو حوار حضارة ذكورية وبين النساء وبعضهن فقط هو حوار حضارة انثوية فقط. أما وجودهما معا فيعنى التعبير عن حضارة متكاملة.
المكلا والحوار الحي:
خلال الأيام الثمانية الماضية التي انشغلت فيها عن الكتابة للقراء في هذه الصحيفة كنت مشغولة العقل والفكر بهذا الحوار اليومي الجميل مع زوار معرض رداء الدولة في المكلا..
حضروا رجالا ونساء، وجميعهم دون استثناء شاهدوا للمرة الأولى في حياتهم على الأقل وجها أو وجهين من صور القادة السياسيين لم يسمعوا بهم من قبل. بعضهم حضر مرتين أو أكثر، وجميعهم وجهوا أسئلة وطرحوا علامات استفهام وفي آخر الزيارة كتبوا الملاحظات والانطباعات.
حتى الاطفال من المدارس عبروا عن افكارهم، وأعربوا عن دهشتهم لوجود كل هذه الدويلات في تاريخ اليمن المعاصر. قال طفل منهم متسائلا: كل هذه الأعلام في بلد واحد؟. ورد عليه زائر كبير قبل ان ترد الفتاة القائمة بالشرح بالإجابة( هكذا يجيء الضعف من تمزق الأمم). وعندما طلبنا من الطفل أن يكتب انطباعاته خجل وانزوى بالقرب من مدرسته وقال أعجبتني الوان كل هذه الاعلام لكنني لا اريد لبلادي كل هذه الدول.
وفي كل مساء كان الزوار يتجمعون في قاعة المحاضرات المرفقة بالمعرض ويستمعون الى مداخلات متعددة عن الهوية ويطرحون وجهات نظرهم ويناقشون ما يسمعون بتأمل واهتمام، ويطرحون الأسئلة.
كثير من الناس يبحثون عمّن يسمعهم. في داخلهم صوت يملؤه الشجن وفي حلوقهم غصة، لمن يرغب في تخفيف الهموم وجعل الوطن مساحة لحوار يغسل القلوب. وبعضهم لا تزال الشكوك داخل روحه، من كثرة ما شهده من ظلم أو جحود.
والمعرض بما فيه من نواقص وعيوب لا تخصنا نحن القائمين عليه بل تخص تاريخنا المليئ بالثغرات ونقص المعلومات يتيح الفرصة لكل من لم ينصفه التاريخ أن يرد اللوم علينا. بالرغم من أن كثيراً من الوجوه والمعلومات التي كانت ناقصة في معرض صنعاء قد بدأت رحلة اكتمالها في المكلا. حيث حدث على نحو خاص اكتمال ملف الصور للقادة السياسيين في فترة السلطنات والإمارات والإمامة. وباستثناء إمارة الضالع صارت المعلومات أقرب ما تكون الى الصحة.
أما المعلومات عن الفترة من عام 1959 الى عام 1967م رغم قصرها فلا تزال فترة مليئة بالثغرات والشكوك. فهي فترة شهداء وثوار كما هي فترة خونة وعملاء. من يملك الحكم على من؟ كيف نختار؟ ما هو المنهج الذي نتبعه لتظهر شخوص تلك الفترة بأقل ما يمكن من الأحكام المسبقة والإقصاء المتعمد؟ سواء خانوا أو ظلموا أنفسهم أو بذلوا للوطن كل غال ورخيص بما في ذلك أرواحهم.
قبل فتح صفحات التاريخ الماضي:
بعض الأشخاص في حضرموت لا تملك سوى أن تشيد بهم. فالحديث عن نجاح المحافظ في عمله يعود الى همته ونشاطه وحبه لهذه المحافظة الذي يفوق الوصف. ويعود إلى شخصين في قسم المراسم والعلاقات العامة هما عبد السلام باعبود وعبد العزيز جابر. بعض المسؤولين في اليمن في حاجة الى علاقات عامة بهذه الروح.
لكن الحديث عن حضرموت اليمن لا يزال بحاجة الى نقاش في شكل الخطاب السائد في المحافظة وهو ما سوف أتعرض له الأسبوع القادم.
raufah@hotmail.com
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كلمة 26 سبتمبر: الحديدة غراد
صحيفة 26 سبتمبر الاسبوعية
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
اللواء / علي محمد الكحلاني
وهج:اليمن.. عصية على العدوان
اللواء / علي محمد الكحلاني
مقالات
كاتب/نصر طه مصطفى من وحي استقالة النقيب
كاتب/نصر طه مصطفى
كلمة  26 سبتمبرقمّة ناجحة
كلمة 26 سبتمبر
استاذ/عباس الديلمي«افتهنك» وآنقيب
استاذ/عباس الديلمي
دكتور/عبدالعزيز المقالحاين العرب في ذكرى احتلال العراق؟
دكتور/عبدالعزيز المقالح
مشاهدة المزيد
عاجل :
مصرع 15 مرتزقا بهجوم للجيش واللجان على مواقعهم بحيس في الساحل الغربي