الأربعاء 19-09-2018 23:51:42 م : 9 - محرم - 1440 هـ
نجاح خليجي20.. رسالة قوية ومثمرة
بقلم/ الشيخ/صادق زاهر
نشر منذ: 7 سنوات و 9 أشهر و 5 أيام
الثلاثاء 14 ديسمبر-كانون الأول 2010 01:43 م

إن النجاح الكبير الذي تحقق في استضافة اليمن لخليجي20في مدينة عدن وأبين كان رسالة قوية ومثمرة لوطن الثاني والعشرون من مايو للداخل والخارج وأكدت هذه الرسالة بجلاء أن اليمن يمتلك العطاء والجدية العالية في صناعة الفرح والنجاح.

وإن رسوخ مثل هذا النجاح والتميز والقدرة على تحويل الخطط إلى أعمال ملموسة, قد فرض على اليمن استحقاقات مهمة تتمثل في مواصلة وديمومة الأعمال ومواصلة المهام على أكثر من صعيد وفي أكثر من مجال ويعتبر الشعب اليمني الرقم الصعب في معادلة الانجاز لمثل هذه المقدرة في صناعة النجاحات وتحقيق المنجزات الكبيرة.. ومن المميزات المهمة لهذه البطولة أنها هيأت كل الظروف لإظهار بعض القدرات اليمنية في أكثر من مجال بدءاً بتحريك التنمية العقارية ,وانطلاقة التنمية السياحية في العاصمة الاقتصادية والتجارية عدن، بهذه المدينة الساحرة الحاضنة للإبداع والجمال والمنجزات العظيمة .. ولهذا ستبقى هذه الفترة مصدر إلهام لكل عمل ناجح ومصدر قوة لإرادة الأعمال والانجاز ... وهنا يمكن اعتبار أن الوطن والشعب قد اكتسب مرجعية مهمة يمكنه الاستناد إليها في أي عمل قادم أو أي أهداف تنموية وسياحية يسعى أو يخطط للقيام بها خلال الفترة القادمة. اليوم وقد نجحت اليمن ,ونجح الشعب في تقديم الصورة البناءة وأظهر لأشقائه مقدرته ورغبته وحرصه على بناء شراكة الإخاء والتوافق والامتزاج مع محيطه في المنظومة الخليجية , ألا يستدعي ذلك وقوفاً مساندا لليمن، ولأبناء اليمن أليس من الحكمة أن يلمس من أشقائه في الخليج والسعودية تقاربا أوثق واهتماما اكبر، ألا يمكن أن نشهد تحسنا مطلوبا في السياسات التحفيزية والتشجيعية التي يشعر المغتربون اليمنيون أنهم قريبون أكثر من أشقائهم في دول الجزيرة والخليج .... ونعتقد أن اليمن تستحق أفضلية في التعامل وتسهيلا في أعمالهم سواء كانوا رجال أعمال أو أكاديميين أو عمال لأن مسلكا كهذا سيعزز من روابط الإخاء والتعاون والشراكة .

لقد كان خليجي 20 محطة هامة أمام الجميع , ولمس من خلاله كل الأشقاء رغبة الشعب اليمني في تطوير مجالات التعاون وتوثيق عرى الإخاء خاصة وأن اليمن يملك الكثير من المقومات التي تستوعب أشقاءنا في دول الخليج الذين يحظون وسيحظون بكل احتفاء وحفاوة وتقدير واهتمام .

فلماذا لا تكون محطة خليجي 20 منعطفا أساسيا في علاقات أكثر متانة وأوسع جدوى ومنفعة لكل بلدان المنطقة ومثل هذه الرؤية جديرة بأن يؤخذ بها وتكون منطلقا جديدا لعلاقة إخاء وشراكة وجيرة وطيدة وعميقة لا تهتز بأي طارىء وإنما تنمى بكل مقومات نجاحها وديمومتها .

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
ﺧﻄﺎﺏ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻭﺍﻟﺤﺎﺿﺮ
أمة الملك الخاشب
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
حمير العزكي
غريفيتس و الحديدة
حمير العزكي
مقالات
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةهَبَّةُ الشّعبِ المعهوُدة..!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
رئيس التحرير/علي حسن الشاطرخليجي 20 التحديات والانتصارات
رئيس التحرير/علي حسن الشاطر
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةحبل الكذب قصير!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
دكتور/عبدالعزيز المقالحهل اليمنيون فقراء بإرادتهم؟
دكتور/عبدالعزيز المقالح
مشاهدة المزيد