الأربعاء 19-09-2018 13:46:41 م : 9 - محرم - 1440 هـ
عرب الألفية الثالثة:مذبحة الفلوجة والكذب الأمريكي الشنيع
بقلم/ كاتب/فيصل جلول
نشر منذ: 13 سنة و 9 أشهر و 29 يوماً
الخميس 18 نوفمبر-تشرين الثاني 2004 08:51 م
الزمان:صبيحة يوم السبت الماضي الموافق لأول أيام عيد الفطر المبارك بحسب التوقيت العراقي.
المكان: مدينة الفلوجة الرازحة تحت آلة الدمار الأمريكية.
الموقع: أحد المساجد الفرعية في المدينة.
المشهد الأول: كاميرا تابعة للتلفزيون الروسي وقيل أيضا أنها تابعة لشبكة إن .بي. سي الأمريكية. تتجول العدسة في قاعة الصلاة.نرى كهلا منهكا يسند ظهره إلى الحائط برفقة شاب متوسط العمر. وفي مكان آخر جلس شاب جريح بقرب إحدى زوايا المسجد ونام جريح ثالث على الأرض وفي المكان جثة أو جثتين وربما رجال نيام. هيأة الموت تلوح على الموقع وعلى اللاجئين في المسجد. المشهد الثاني: تتجول الكاميرا نفسها في المكان نفسه برفقة مجموعة من مشاة البحرية الأمريكية. لم يكن هؤلاء في وضعية قتالية ما يعني أن المسجد خال من المقاومة.تجول الكاميرا على الأمكنة نفسها. نرى الكهل ينزف دما يلتصق به شاب بلا حراك وخلفه آثار الرصاص بادية على الحائط. في الركن الآخر صار الشاب الذي كان جالسا في المشهد الأول ممدداً على الأرض يتلوى ببطء و من خلفه آثار رصاص على الحائط.
الشاب الرابع الجريح بقي في مكانه، فجأة نرى جنديا يصرخ موجها بندقيته إلى الرجل الممدد على الارض دون حراك ظاهر ونسمعه يردد(هذا الداعر يتظاهر بالموت).يطلق الجندي رصاصا على رأس الرجل الذي يلفظ أنفاسه للتو. يرد جندي آخر بالقول(ها قد مات الآن).
أغلب الظن أن المشهد وقع بحسب السيناريو التالي:دخلت مجموعة المارينز في المرة الأولى إلى المسجد وعاينت المكان ثم خرجت لطلب الأوامر وعادت هي نفسها أو مجموعة أخرى لتجهز على الرجال كلهم.ثم عادت ثالثة لتتأكد من موتهم.في هذا الوقت اكتشف الجندي المعني أن احد الجرحى يتظاهر بالموت فأجهز عليه مع علمه التام انه يفعل ذلك أمام التلفزة. يبث المشهد عبر شاشات العالم بأسرها خلال يومين وعلى مدار النشرات الإخبارية وقد يبث إلى الأبد في كل مرة يؤتى فيها على ذكر الفلوجة العراقية.
الاثنين مساء والثلاثاء طيلة النهار والليل:ناطقون باسم الجيش الأمريكي ومسؤولون في واشنطن يعتبرون الواقعة حادثا فرديا ويعدون بتحقيق لمعرفة دوافع الجندي المتهم.ناطقون باسم المنظمات الإنسانية يلفتون إلى ضرورة احترام قوانين الحرب. ناطقون باسم الحكومة العراقية المؤقتة يتحدثون عن الفلوجة الإرهابية ولا يعبأون بالحادث. ناطقون باسم أحزاب ومرجعيات عراقية يتحدثون عن الانتخابات المقبلة.ناطقون باسم العالم العربي, يصمون آذاننا كل يوم بكلام أجوف, التزموا صمت القبور وكأن جريمة الفلوجة وقعت في جبال التيبت القصية.!!
الأربعاء صباحا: يتراجع ذكر العمل الجبان في وسائل الإعلام.تنتقل حرب الفلوجة إلى الموصل وبعقوبة والرمادي وسامراء. ينصرف المعلقون العرب نحو أمور أخرى.يحلل أحدهم استقالة (كولن باول) والآخر ظروف وفاة الرئيس عرفات والثالث يبدي إعجابه بالإنجازات "الديموقراطية" في أفغانستان وتلك الموعودة في العراق كذا. والرابع يتغزل بمحاسن (مونيكا بللوتشي). والخامس يعيد التذكير بتاريخ العرب العاربة والعرب المستعربة دون أن ينسى العرب البائدة و السادس...إلخ إلخ إلخ.
غدا وبعد غد وما بعد:يلف الصمت العربي جريمة مسجد الفلوجة إلا إذا قرر الإعلام الأمريكي التذكير بها لسبب ما. إذاك يعود الصدى قليلا ثم ينصرف القوم العربي إلى تفاصيل سياسية فارغة تبعث على التقيؤ.
بعيدا عن كل الجيف العربية ـ "الحية" مع وقف التنفيذ ـ التي تحتل القسم الأكبر من شاشاتنا الفضائية والأرضية و بعيدا عن تلك الأصوات الهزيلة التي تملأ معظم موجات الأثير في عالمنا العربي الجريح و بعيدا عن أقلام البؤس التي تحتل القسم الأكبر من مساحات التعبير في صحفنا. بعيدا عن كل هذا الكم العربي المحتضر لا بد من مواصلة الصراخ في وجه اليانكي:انتم تحفرون قبر الديموقراطية في العراق.انتم قتلتم 13 شخصا من عائلة واحدة في الفلوجة بلا سبب عام 2003 فقتل أهالي الفلوجة ـ ثأرا ـ أربعة من رجل أمنكم وعرضوا جثثهم على جسر المدينة المعلق.حاولتم الاقتصاص من المدينة في المرة الأولى وفشلتم. اليوم تدمرونها ثأرا لهزيمتكم وانتقاما صرفا لعجزكم عن احتلال نفوس العراقيين بعد احتلال أرضهم. انتم تستدرجون في الفلوجة عمدا حرب الحضارات والحروب الصليبية وتلعبون عن سابق تصور وتصميم لعبة المتشددين والإرهابيين وتخترعون العدو المناسب لكم وترسمون صورته وفق تهيؤات منظريكم المرضى والحاقدين على حضارة العرب والمسلمين.انتم تفترضون أن أمن العراق يستتب بالقوة والعنف كما في عهد النظام السابق لكنكم تكتشفون يوميا أن فرضيتكم غبية وان العراقيين لا يخافونكم و لا يطيقون رؤية وجوهكم في مدنهم وقراهم وان عليكم الرحيل قبل فوات الأوان.
تكذبون عندما تتحدثون عن الديموقراطية. تكذبون عندما تتحدثون عن حرية الصحافة. تكذبون عندما تتحدثون عن السلام.تكذبون عندما تتحدثون عن نشر الحرية في العالم العربي.تكذبون عندما تتحدثون عن التنمية.تكذبون عندما تتحدثون عن عالم آمن.الحق أنكم تريدون عالما يسكنه العبيد. يقرأ صحفكم ويتحدث لغتكم ويأكل مما تنتجون ويتداول عملتكم ويرقص على موسيقاكم ويرتدي ملابسكم ويشم عطوركم ويتقاضى أمام محاكمكم ويتنقل بسياراتكم وطائراتكم وبواخركم وقطاراتكم ويحارب بعضه البعض بأسلحتكم ويتغذى بخضاركم المعدلة وراثيا ويقرأ كتبكم حصرا.
تكذبون عندما تتساءلون: لماذا يكرهنا العالم.فانتم تعرفون الجواب.العالم يكرهكم لأنكم تجثمون على صدره وتمنعونه من التنفس. يكرهكم العالم لأنه يشاهد همجيتكم بأم العين في الفلوجة كما شاهد همجيتكم من قبل في ماي لي في فييتنام وفي معازل الهنود الحمر وفي هيروشيما وناكازاكي. ...حتى لا يكرهكم العرب ارحلوا عن أرضنا. كفوا عن القتل في الفلوجة وسائر المدن العراقية. باختصار أغربوا عن وجوهنا.
< عزاء آل أبوشوارب:
فجعت مساء أمس عند سماعي نبأ وفاة الشيخ مجاهد أبوشوارب.. هذا الصديق العزيز الذي أكن له كل تقدير واحترام ، ولا أملك في هذه العجالة غير أن أتقدم بتعازي الحارة إلى إبنه العزيز جبران وإخوانه وكافة أفراد الأسرة وصهره الشيخ عبدالله بن حسين الأحمر رئيس مجلس النواب سائلاً له الرحمة والمغفرة ولليمن الصبر.
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
ﺧﻄﺎﺏ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻭﺍﻟﺤﺎﺿﺮ
أمة الملك الخاشب
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
توفيق الشرعبي
معركة الحديدة!!
توفيق الشرعبي
مقالات
أيـن حقوق الإنسان مما يجري في العراق ؟!!
كتب / المحرر السياسي
رغم أنف قمة شرم الشيخ :المقاومة العراقية مستمرة إنصافاً للتاريخ
خالد عنتر
كاتب صحفي/يحيى السدميفنطسية:يفعان !
كاتب صحفي/يحيى السدمي
كاتب صحفي/يحيى عبدالرقيب الجبيحيوطني حقيبة.. وأنا مسافر؟!!
كاتب صحفي/يحيى عبدالرقيب الجبيحي
استاذ/عباس الديلميحروف تبحث عن نقاط:أيها الصديق الوفي كيف قُتل ابونا
استاذ/عباس الديلمي
كاتب/خير الله خيراللهعالم يتغير:عودة الى القرار الفلسطيني المستقل
كاتب/خير الله خيرالله
مشاهدة المزيد