السبت 15-12-2018 09:21:33 ص : 7 - ربيع الثاني - 1440 هـ
على طاولة زعماء الإسلام في مكة
بقلم/ صحافي/عادل البعوه:
نشر منذ: 13 سنة و أسبوع
الأربعاء 07 ديسمبر-كانون الأول 2005 12:29 ص
تتجه انظارالملايين في العالمين العربي والإسلامي إلى العاصمة المقدسة مكة المكرمة لترقب ما ستخرج به قمة زعماء العالم الاسلامي الاستثنائية التي ستعقد على مدى يومين تحت مظلة منظمة المؤتمرالاسلامي.
من وجهة نظري ان الشارع العربي والإسلامي ينظر إلى تلك القمة بانها استثنائية بكل ما تحويه الكلمة من معان، فما تمر به امتنا الاسلامية حالياً جعلها في وضع صعب لا يحسد عليه في ظل الاوضاع والاحداث الساخنة التي يشهدها العراق وفلسطين والاستهداف السياسي والاعلامي التي تتعرض لها سوريا الشقيقة جراء تداعيات تقرير "ميليس" ، وكذا اوضاع السودان وافغانستان واندونيسيا .....الخ.. بالإضافة إلى المساعي الواضحة والمنظمة الرامية لمحاولة الصاق تهمة الارهاب بكل ما هو اسلامي عقب احداث 11سبتمبر.
تلك الأحداث المؤلمة وغيرها بحاجة إلى قراءة متعمقة ونظرة ثاقبة من الزعماء العرب والمسلمين خلال قمتهم الاستثنائية التي اضحت الامل الاخير لملايين البشر ، ومحطة الانطلاق نحو غداً مشرق للامة الاسلامية.
فالشعوب العربية والاسلامية لا تريد من الزعماء والقادة إعلان وحدة اسلامية شاملة للارض والانسان ، ولا محاسبة امريكا وبريطانيا واسرائيل على ما اقترفته بحق ابناء العراق وفلسطين وافغانستان، أو تحرير معتقلوا جونتامو وابو غريب وغيرها من السجون السرية .. لكن ما تتمناه الشعوب هو ان تبتعد قمة مكة عن قرارات الشجب والتنديد والخطابات الطويلة ، وتنتصر لشعوبها من خلال الخروج بقرارات مباشرة تنقذ ما يمكن انقاذه وتعالج بعض ما افسدة المتآمرون على الامة الاسلامية والعربية وتلامس آهات وانات الملايين وتنهي الفرقة التي زرعها الغرب بين دول وشعوب العالم الاسلامي وتزيل الصورة المشوشة التي لطخها الإعلام الامريكي واللوبي الصهيوني بالدين الاسلامي.
اما ان تتحول القمة الاسلامية إلى بحث المصالح الثنائية فقط، أو انسحاب هذا الزعيم أو ذاك القائد، أو التوافد على المسجد الحرام وانتهاز الفرصة لاداء فريضة العمرة فهذا ما لا تقبله الشعوب لقادتها وبالتأكيد لن يرضى به الزعماء لشعوبهم.
لا اعتقد ان تحقيق هذا المطالب والاهداف بالشئ المستحيل اوغير الممكن فما نحتاجة هو الارادة والشجاعة واتخاذ مواقف مبدائية وموحدة ازاء مجمل القضايا الاستراتيجية وعندها سيلمس القادة التفاف الشعوب حولهم وسيعلم الجميع ان قوة العرب والمسلمين تكمن في تنسيق وتوحيد مواقفها وجراءة القرارات التي تخرج بها قممهم.
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
مجازر العدوان .. ومشاورات السويد
توفيق الشرعبي
مقالات
كاتب صحفي/يحيى عبدالرقيب الجبيحيمشروع قانون الصحافة.. بين راضٍ عنه.. وساخط منه!
كاتب صحفي/يحيى عبدالرقيب الجبيحي
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية30 نوفمبر.. فاتحة الانطلاق!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
دكتور/عبدالله احمد عبدالصمدالوطن والصحافة والثوابت
دكتور/عبدالله احمد عبدالصمد
كلمة  26 سبتمبرفقدان بحجم الوطن
كلمة 26 سبتمبر
مشاهدة المزيد