الأربعاء 21-08-2019 04:25:21 ص
إلى الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد
بقلم/ كاتب صحفي/يحيى عبدالرقيب الجبيحي
نشر منذ: 9 سنوات و 9 أشهر و 3 أيام
الإثنين 16 نوفمبر-تشرين الثاني 2009 12:30 ص
 في يوم الأربعاء 28 أكتوبر الماضي "نشرت صحيفة (الحياة) في الصفحتين الأولى والسادسة خبراً عن: (هيئة الرقابة والتحقيق) السعودية والمختصة بالرقابة على الأجهزة الحكومية إدارياً ومالياً.. ومضمون الخبر هو قيام الهيئة بإحالة 895 قضية! منها: (637) تتعلق بالتزوير! و: (104) تتعلق بالرشوة.. و:(19) قضية تتعلق بإستغلال النفوذ؟!! و:(7) قضايا.. تتعلق بإساءة السلطة واستغلال النفوذ معاً!! إضافة إلى قضايا أخرى.. أحالتها الهيئة المذكورة إلى المحاكم المختصة, التي أصدرت بالفعل عدة أحكام بالسجن أو الغرامة.. أو بهما معاً.. وتم التنفيذ دون تحفظ؟!!.. وكل ذلك.. حدث خلال ثلاثة أشهر فقط من هذا العام الهجري 1430هـ وفي الوقت ذاته.. أشارت الصحيفة - بنفس العدد - إلى قيام بعض أعضاء الهيئة بـ(273) جولة رقابية وتفتيشية على عدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية وفروعها خلال الفترة نفسها إضافة إلى أن الهيئة.. كانت قد نفذت بوقت سابق (13057) جولة رقابية لنفس الغرض ؟!! ذلكم هو مضمون الخبر المنشور بصحيفة: (الحياة) والذي سنعرف سبب التذكير فيه هنا لاحقاً!
  • - ففي عام 2006م.. بعد مصادقة مجلس النواب على اتفاقية الأمم المتحدة.. الخاصة بمكافحة الفساد.. أنشئت بقانون.. أعلى هيئة وطنية:(مستقلة) لمكافحة الفساد وتعقب ممارسيه؟!.. وحدد القانون مهامها واختصاصاتها..
  • - كما اعتبرت المادة: (15) من قانونها.. ومن باب التأكيد على استغلاليتها.. بأن التدخل في شؤونها بأية صورة كانت.. يعد جريمة يعاقب عليها القانون؟!!.
  • - وتتكون الهيئة من أحد عشر عضواً.. قام مجلس النواب باختيارهم يوم 25يونيو 2007م من بين ثلاثين شخصاً قدمهم مجلس الشورى لمجلس النواب.. حيث صدر قرار رئيس الجمهورية رقم (12) لسنة 2007م بتشكيل الهيئة من الأعضاء الأحدى عشر المختارين؟!!
  • - لقد مثل إنشاء الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد..تفاؤلاً كبيراً لدى الخاصة والعامة من اليمنيين المخلصين لوطنهم.. خاصة في كل قانونها الجلي, الحريص على استقلاليتها..بل واعتبار التدخل في شؤون مهامها جريمة؟!! وهو ما ضاعف من حجم التفاؤل!.. بجانب أن معظم اليمنيين بقدر ما تطلعوا إلى صدق توجه القيادة السياسية في محاربة الفساد والاعتراف بانتشاره ولو ظمنياً من خلال إنشاء هذه الهيئة ومضمون قانونها.. بقدر ما تطلعوا بنفس الوقت إلى قيام هذه الهيئة بما أعطيت من اختصاصات وصلاحيات استثنائية بمهامها المناطة بها بحق وحقيقة؟!!
  • - ولكن .. ما الذي حدث بعد ثلاث سنوات من إنشاء هذه الهيئة؟ وبعد قرابة سنتين ونصف من انتخاب أعضائها؟!!
  • - لنعد إلى قراءة مضمون الخبر المشار إليه آنفاً.. والذي يتحدث عما قامت به: (هيئة الرقابة والتحقيق) السعودية.. التي لم يكن الدافع لإنشائها.
  • - حسب علمي - إتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد ولم يتم انتخاب المعنيين بها عبر اقتراع سري؟!! ولم يحس المواطن السعودي.. بانتشار الفساد في وطنه.. كما هو حال المواطن اليمني؟!.. خاصة مع وجود فوارق عديدة.. والتي منها.. الظروف المادية الميسرة التي قد لاتجعل المواطن السعودي يعرف الفارق بين مواطن ومسئول.. حينما يتوافقان معاً باقتناء بعض الكماليات؟! شأنه بذلك شأن المواطن الخليجي.. وهو عكس ما هو قائم بالدول العربية الفقيرة - وفي مقدمتها - اليمن؟!!.
  • - لقد رأيت إهداء ما نشر بصحيفة (الحياة) والمتصدر لهذه (الدردشة) إلى الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد.. ووضع مقارنة عاجلة بين هيئة لم يذكر الفساد في مسماها ورغم ذلك تعمل جاهدة على محاربته.. وبين هيبته.. أحسب اقتصار عملها على الإكتفاء بالاسم فحسب!!.
  • - متسائلاً هنا بكل براءة عن عدد القضايا التي أحالتها الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد.. إلى القضاء.. وأنواعها.. وعن عدد الجولات الرقابية التي قامت بها الهيئة على الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية.. وعن سبب عدم قيام الهيئة بنشر كشف أسماء المتخلفين من تقديم إقرارات الذمة المالية.. وبحسب وعد الهيئة نفسها؟!! خاصة مع حرص الهيئة على هذا الجانب دون حرص مماثل على تنفيذ بقية مهامها.. كالتحقيق مع مرتكبي جرائم الفساد.. وإحالتهم إلى القضاء.. ومعرفة المواطنين بنتائج ذلك, والتنسيق بين الهيئة ووسائل الإعلام.. لتوعية المجتمع وتبصيره بمخاطر الفساد وآثاره.. وغيرهما..إلخ.
  • - إن ما قمت بسرده هنا بكل إيجاز ممكن.. أضعه بكل تجرد أمام رئيس الهيئة الذي قد لا يختلف على مصداقيته ونزاهته إثنان! والحكم هنا على الظاهر في الغالب؟!! ثم أمام أعضائها.. خاصة الزميل/ عز الدين الأصبحي - رئيس قطاع المجتمع المدني - الذي - ربما - لولاه.. لما بقي أحد يسمع بالهيئة.. فضلاً عن مهامها!! مع أن معظم اليمنيين.. باتوا اليوم على يقين أن مواطن الخلل بالهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد.. يرجع السبب إليها وحدها ولسان حالهم أصبح يردد قول الشاعر:
  • - "وكنت كا المتمني أ، يرى خلقاً

من الصباح فلما أن رآه عمي

عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
توفيق الشرعبي
إلى هنا وكفى!!
توفيق الشرعبي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أستاذ/ الفضل يحيى العليي
بوادر النصر
أستاذ/ الفضل يحيى العليي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
عبدالسلام التويتي
بوح اليراع:(مُفْتِيَةُ طليب) في مواجهة (تِرَامْب)
عبدالسلام التويتي
مقالات
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةفتنة التمرد بصعدة وماوراءها!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالرهان على الشيطان
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةتعلموا من الآخرين!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
دكتور/عمر عبرينما وراء الحوار ؟!!
دكتور/عمر عبرين
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالرهانات الخاسرة !!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
مشاهدة المزيد