الثلاثاء 25-09-2018 16:22:02 م : 15 - محرم - 1440 هـ
الواهمون..
بقلم/ صحيفة 26 سبتمبر
نشر منذ: 9 سنوات و شهر و 18 يوماً
الخميس 06 أغسطس-آب 2009 09:16 ص

الشعب اليمني الذي ناضل طويلاً مقدماً تضحيات جسام وقوافل الشهداء على امتداد تاريخه المعاصر .. منتصراً لثورته( 26 سبتمبر و14 اكتوبر) الخالدة ولوحدته المباركة مجسداً بذلك ارادته وتطلعاته للحرية والاستقلال والتئام لحمته في ال 22 من مايو العظيم بقيام الجمهورية اليمنية.. لتبدأ مسيرة النهوض والبناء التنموي
 الشامل على طريق بناء اليمن الجديد .. يمن العزة والكرامة والشموخ..
هذا الشعب الحضاري العريق يستحيل ان يعيده التحالف البائس المشبوه لبقايا عهود الكهنوت الإمامي والسلاطيني ودعاة الانفصال وعناصر التطرف والارهاب الى أزمنة التخلف والتمزق والفرقة والصراعات الدموية والتصفيات الجسدية للابرياء بالهوية فذاكرته مترعة بمآسي الجرائم التي ارتكبها اولئك الذين يقدمون انفسهم اليوم اوصياء عليه بعد ان لفظهم المكان الذي اختاروه لأنفسهم ليغرقوا في مستنقع العمالة والارتزاق، يتاجرون بقضايا الوطن، يمارسون غلهم وحقدهم على شعبنا .. غير مدركين انهم شخوص تجاوزها التاريخ وعفى عليهم الزمن.. مكبلين بماضيهم القاتم السواد الذي لا فكاك لعقولهم وارواحهم من أسره .. ليقبعوا في دهاليز أوهامهم يحيكون المؤامرات والدسائس للنيل من اليمن وأمنه واستقراره ووحدة أبنائه الوطنية باذكاء نار الفتن واشاعة الفوضى والقيام بأعمال الارهاب والتخريب والترويج لثقافة الكراهية بين ابناء الشعب الواحد.. متصورين ان ذلك سيوصلهم الى مراميهم الدنيئة التي فشلت في الماضي ليكون مآلها الخسران والخزي والعار، وستواجه ذات المصير في الحاضر والمستقبل، وكان عليهم ان يتعلموا من الدروس والعبر التي لقنها لهم شعبنا، لاسيما وان تسامحه منحهم فرصة التوبة والاعتذار عمَّا أقترفوه من جرائم بحق ابنائه، لكن الطبع غلب التطبع فظلوا سادرين في غيهم وظلالهم.. مراهنين على تحالف المتناقضات الشيطاني الذي لايجمعهم فيه جامع غير العداء للوطن وثورته ووحدته.
لهؤلاء المرتزقة شذاذ الآفاق في الداخل والخارج نقول: انكم ليس إلاَّ اقزاماً واهمون بأضغاث احلامكم ورهاناتكم على الماضي خاسرة.. فالتاريخ يسير الى الامام وكل ماتقومون به حرث في البحر، ولن تنالوا مرادكم لأن الشعب اليمني سيكون لكم بالمرصاد، وسيحول مؤامراتكم الى سراب، وحصادكم الى يباب.. فأنتم الماضي الآثم ونحن المستقبل المشرق الباسم والصعوبات الناجمة عن أزماتكم المفتعلة سوف يخرج الوطن منها اكثر قوة وقدرة على مواجهة التحديات والانتصار عليها، مستكملاً سير انجاز استحقاقات تحولات بناء اليمن الجديد الموحد والديمقراطي الذي ينعم ابناؤه بالاستقرار والازدهار والتقدم والرفاهية.. أما مصيركم هو الذهاب الى الجحيم لتصطلوا بنار شروركم التي أردتم احاقتها بالوطن والشعب اليمني بعد ان اعمتكم أوهام احقادكم وضغائنكم عن استيعاب حقيقة أن دسائس مؤامراتكم مصيرها السقوط والزوال وان ارادة الشعوب هي المنتصرة دوماً
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
استاذ/ عباس الديلمي
من شواهد أنهم لا يقرأون (2)
استاذ/ عباس الديلمي
مقالات
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةوطن لا يأبه بنعيق الغربان!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةالأنانيون !!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
مشاهدة المزيد
عاجل :
الجوف:مصرع مرتزقةبانفجارعبوتين خلال محاولةتقدم لهم بوادي كنا بالمتون