الخميس 20-09-2018 15:49:59 م : 10 - محرم - 1440 هـ
سفاحون ومارقون
بقلم/ افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
نشر منذ: 9 سنوات و 6 أشهر و يوم واحد
الخميس 19 مارس - آذار 2009 08:58 ص
العمليتان الإرهابيتان اللتان استهدفتا رعايا وسياحاً أجانب في حضرموت وصنعاء أكدتا بالدليل القاطع أن أولئك المفتونين بسفك الدماء ونشر الموت والخراب قد انتزعت من قلوبهم أبسط المعاني الإنسانية والقيم الدينية والأخلاقية.
فمن يقوم بقتل النفس التي حرم الله ويعتدي على حرمة السياح والأجانب المستأمنين لا يمكن أن يكون مسلماً أو مؤمناً أو يحمل ذرة من الإيمان حتى وإن تنطع أو تمسح تزلفاً وتضليلاً وبهتاناً براية الجهاد، كما أن من يقوم بتفجير نفسه بغية إزهاق أرواح أكبر عدد ممكن من الضحايا الأبرياء لا يمكن له أن يدعي انتماءه لأمة الإسلام ونهجها القويم الذي ينبذ التطرف والتعصب والعدوان والعنف.
لذلك يظل الإرهاب مرفوضاً تماماً .. دينياً ووطنياً وأخلاقياً.. وخطراً شاملاً يهدد شعوبنا ومجتمعاتنا خاصة بعد أن تعاظمت شرور هذه الآفة الخبيثة في أكثر من مكان في العالم عقب هجمات 11 سبتمبر 2001م الإرهابية التي تعرضت لها مدينتا نيويورك وواشنطن الأمريكيتان مما يفرض على المجتمع الدولي التعامل مع مقتضيات هذه الظاهرة العنيفة من خلال نظرة شاملة تستوعب أبعاد الجوانب الوقائية والتقويمية والردعية، في إطار من التنسيق والتعاون بين الأجهزة الأمنية وصولاً إلى تكوين أرضية صلبة قادرة على مواجهة متطلبات أمن دولنا ومجتمعاتنا وصياغة منهج مثالي من التكامل والتنسيق المشترك لاستئصال آفة الإرهاب من منابعها وجذورها.. والتزاماً بهذه الرؤية جاء تأكيد فخامة الرئيس علي عبدالله صالح، أكثر من مرة، على الموقف الثابت لليمن الذي يعتبر مواجهة الإرهاب من صميم الواجبات التي تقع على مختلف بلدان العالم باعتبار أن الجميع مستهدفون من هذا الوباء، سواء أكانوا في الشرق أو الغرب، في الشمال الغني أو الجنوب الفقير، فلا أحد مستثنى أو بمنأى عن حقد أولئك الإرهابيين أعداء الحياة.
وبقدر ثقتنا بكفاءة أجهزتنا الأمنية في إفشال المخططات الإرهابية فإننا نثق بقدرتها في القبض على كل من كانوا وراء العمليتين الإرهابيتين في حضرموت وصنعاء وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم العادل والرادع ليكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه العبث بأمن واستقرار الوطن والإساءة لمبادئ وقيم وتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف.
ويبقى الاستخلاص الأهم هو أن الأحداث تفرز قوى الخير وقوى الشر وأن الإنسان في النهاية موقف.. وعلينا أن نقف صفاً واحداً في مواجهة الإرهاب الذي يستهدف اقتصادنا ومسيرتنا الإنمائية وحاضرنا ومستقبلنا، وكما أسقط شعبنا كل المؤامرات في الماضي فإنه سيرد كيد الإرهابيين إلى نحورهم .. ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله.
 
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
صحفي/ طاهر العبسي
مهما تآمرتم وصعدتم ستهزمون!!
صحفي/ طاهر العبسي
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
حمير العزكي
غريفيتس و الحديدة
حمير العزكي
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
استاذ/ عباس الديلمي
من شواهد أنهم لا يقرأون (2)
استاذ/ عباس الديلمي
مقالات
صحيفة 26 سبتمبرصنّاع الموت
صحيفة 26 سبتمبر
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةآفة الإرهاب
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
دكتور/عبدالعزيز المقالحعدن والانفلات العشوائي في البناء
دكتور/عبدالعزيز المقالح
صحيفة 26 سبتمبرمصلحة الجميع
صحيفة 26 سبتمبر
مشاهدة المزيد
عاجل :
كلمة مرتقبة للسيد عبدالملك بدرالدين الحوثي بعد قليل