الأربعاء 14-11-2018 12:07:39 م : 6 - ربيع الأول - 1440 هـ
قيم الغالب والمغلوب في اربع رسائل عربية وغربية
بقلم/ كاتب/فيصل جلول
نشر منذ: 11 سنة و شهر و 9 أيام
الخميس 04 أكتوبر-تشرين الأول 2007 08:06 م
  اعرف أن البكاء على الاطلال عاهة يتوجب علاجها واعرف أن العودة للتاريخ في كل شاردة وواردة من حياتنا المعاصرة امر غير مفيد ولايحجب بؤسنا العربي ورغم ذلك أجد أن ذاكرتنا بحاجة لاستعادة بعض القيم والتأمل فيها عميقا اقله لاعطاء" ما لقيصر لقيصر وما لله لله".
لم تكن العلاقات بين الغرب و العرب محكومة دائما بالصراعات والحروب فغالبا ما كان يقع تبادل ثقافي ومعرفي يعبر عن أخلاق الغالب واخلاق المغلوب والحق أن اخلاق العرب في هذا السياق التاريخي كانت رحبة الى أقصى الحدود وكانت تقيم احتراما للمغلوب وتعترف بماهيته ولا تنفي كينونته في حين عومل العرب كمغلوبين ومازالوا يعاملون بقدر كبير من الدونية و "الحقد الحضاري" الذي لم تتصف به أي من الانتصارات العربية على الشعوب والامم التي قهرها العرب في الالفية الاولى ومطالع الالفية الثانية في حين مازلنا نشهد تشنيعا بحضارتنا خلال سيادة الغرب المطلقة على بلداننا منذ اكثر من قرن ونصف القرن. هذا الاختلاف بين العرب وغيرهم في الجانب الحضاري يمكن ان نقع عليه من خلال رسائل اربعة الاولى والثانية بين الخليفة الاموي هشام الثالث وملك انكلترا جورج الثاني والثالثة تضم جزءا من رسالة جورج بوش الاب لصدام حسين عشية حرب العراق الاولى والرابعة تضم جزءا من آخر رسالة وجهها الرئيس العراقي الراحل للشعب الامريكي والرسائل متداولة عموما على النت لمن يرغب في التوسع في دراستها.
(1)
إلى صاحب العظمة خليفة المسلمين هشام الثالث جليل المقام
من جورج الثاني ملك انكلترا والسويد والنروج إلى خليفة المسلمين في مملكة الأندلس صاحب العظمة هشام الثالث الجليل المقام.
 بعد التعظيم والتوقير فقد سمعنا عن الرقي العظيم الذي تتمتع بفيضه الضافي معاهد العلم والصناعات في بلادكم العامرة فأردنا لأبنائنا اقتباس نماذج هذه الفضائل لتكون بداية حسنة في اقتفاء أثركم لنشر أنوار العلم في بلادنا التي يحيط بها الجهل من أركانها الأربعة وقد وضعنا ابنة شقيقنا الأميرة دوبانت على رأس بعثة من بنات أشراف الانكليز لتتشرف بلثم أهداب العرش والتماس العطف وتكون مع زميلاتها موضع عناية عطفكم وفي حمى الحاشية الكريمة والحدب من قبل اللواتي سوف يقمن على تعليمهن وقد أرفقت الأميرة الصغيرة بهدية متواضعة لمقامكم الجليل أرجو التكرم بقبولها مع التعظيم والحب الخالص
من خادمكم المطيع
جورج . م . أ
.. وهذا جواب الخليفة الأندلسي هشام الثالث
(2)
بسم الله الرحمن الرحيم.
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على نبيه سيد المرسلين وبعد.
إلى ملك إنكلترا وإيكوسيا واسكندنافيا الأجل
اطلعت على التماسكم فوافقت على طلبكم بعد استشارة من يعنيهم الأمر من أرباب الشأن وعليه نعلمكم انه سوف ينفق على هذه البعثة من بيت مال المسلمين دلالة على مودتنا لشخصكم الملكي أما هديتكم فقد تلقيتها بسرور زائد وبالمقابل ابعث إليكم بغالي الطنافس الأندلسية وهي من صنع أبنائنا هدية لحضرتكم وفيها المغزى الكافي للتدليل على التفاتتنا ومحبتنا .. والسلام
 خليفة رسول الله في ديار الأندلس
هشام الثالث.
(3)
من بوش الاب الى صدام حسين
السيد الرئيس
قد يغريك أن تجد راحة في اختلاف الآراء الذي تراه في الديمقراطية الأمريكية ، ونصيحتي لك أن تقاوم هذا الإغراء . إن اختلاف الأراء لا ينبغي خلطه بالانقسام ، ولا ينبغي لك ، كما فعل آخرون غيرك ، أن تقلل من أهمية الإرادة الأمريكية .
إن العراق بدأ يشعر بآثار العقوبات التي قررتها الأمم المتحدة ، وإذا جاءت الحرب ، فستكون تلك مأساة لك ولشعبك ، ودعني أنبهك الى أن الولايات المتحدة لن تتسامح مع أي استخدام للأسلحة الكيماوية والبيولوجية ، أو أي تدمير للمنشآت البترولية في الكويت . وفوق ذلك فإنك سوف تعتبر مسؤولاً مسؤولية مباشرة عن أي عمل إرهابي يوجه الى أي دولة عضو في التحالف .
وفي هذه الحالة سوف يطلب الشعب الأمريكي أقوى رد ممكن عليك، ولسوف تدفع أنت وبلادك ثمناً فظيعاً إذا أقدمت على عمل من هذا اللنوع.
جورج بوش
(4)
لم يكن الرئيس العراقي يقيم اعتبارا للتخاطب المباشر بالرسائل العلنية مع بوش الاب والابن وفي هذا الجزء من رسالته الى الشعب الامريكي قبل اعتقاله ما يفصح عن بعض ماكان يريد قوله.
من صدام حسين الى الشعب الامريكي
ان الحروب التي تجريها حكومتكم في العالم ومنها في العراق، بدوافع مراكز قوى بعينها انتم تعرفونها اكثر مما نعرفها نحن- وليس لمصلحة الشعب الامريكي.
وانكم تعرفون قبل كثيرين كيف خضتم بالدم حتى تحررتم من الاستعمار البريطاني، وثم بعد ذلك كيف توحدت الولايات الامريكية، واي انهار من الدم جرت حتى تم كل ذلك.
فكيف تقبلون ايها الذوات هذا التدخل المهين لامريكا قبل ان يكون مهينا للعراق ، كيف تقبلون مع الغزوهذا الايغال في التدخل في شؤون العراق، وتعرفون ان العراق بلد انبياء ورسل وصالحين، وان بغداد واحدة من ثلاث مدن مقدسة في الوطن العربي وهي التسلسل الرابع في الجانب الاعتباري بعد مكة والمدينة والقدس في نظر كل العالم الاسلامي وامتنا العربية، وكيف يتصور واهما من يتصور ان العراق ممكن ان يستكين لمستعمر وان جاءهم هذه المرة بأسم آخر وشعارات اخرى.
 صدام حسين رئيس جمهورية العراق.
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
حميد رزق
أمريكا تدعوا لوقف الحرب وتحالف السعودية يصعّد: وجهان لعملة واحدة
حميد رزق
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
كاتب/ احمد ناصر الشريف
نافذة على الأحداث:العيب فينا وليس في سوانا
كاتب/ احمد ناصر الشريف
الأكثر قراءة منذ 24 ساعة
كلمة 26 سبتمبر: الحديدة غراد
صحيفة 26 سبتمبر الاسبوعية
مقالات
كلمة  26 سبتمبرالشعب هو المرجعية
كلمة 26 سبتمبر
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنيةمكسب ديمقراطي جديد!!
افتتاحية/صحيفة الثورة اليمنية
المشترك .. والدوران في حلقة مفرغة..!!
أنور البحري :
كاتب/خير الله خيراللهأسوأ من التقسيم في العراق !
كاتب/خير الله خيرالله
مشاهدة المزيد
عاجل :
مارب: إطلاق صاروخ زلزال2 على معسكر مستحدث للمرتزقة في نجد العتق بمديرية صرواح...مارب: عملية هجومية للجيش واللجان على مواقع المرتزقةفي جبل فاطم بحريب القراميش