الأربعاء 26-09-2018 07:29:05 ص : 16 - محرم - 1440 هـ
26سبتمبر ثورة ضد التخلف
بقلم/ صحيفة 26 سبتمبر
نشر منذ: 10 سنوات و 11 شهراً و 29 يوماً
الأربعاء 26 سبتمبر-أيلول 2007 11:58 م
تحتفل اليمن بمرور خمس وأربعين سنة من عمر الثورة اليمنية السـبتمبرية المجيدة هذه الثورة التي فجرها أحرار اليمن يوم الخميس 26 سبتمبر 1962م وكانت ثورة ضد التخلف ألإمامي الذي طبق الظلم والظلام على الشعب اليمني وتأمر مع الاستعمار البريطاني لأجل الحفاظ على حكمة والبقاء اكبر فترة في ظلمة وجبروته فجاءت ثورة 26 سبتمبر حاملة العلم والمعرفة والخير لليمن فطردت الظلمة وحكام الطاغوت ألإمامي والى الأبد، ولم تمضي على قيام الثورة السبتمبرة إلا سنوات قليلة حتى تفجرت ثورة 14 أكتوبر ضد الاستعمار البريطاني في المحافظات الجنوبية والشرقية من اليمن وكانت مدينة تعز هي مفتاح ثورة 14 أكتوبر فمنها انطلق الثوار إلى جبال ردفان ومن هناك أُعلِنَتْ الثورة وكانوا قادة الثورة قد شكلوا قيادة لهم في مدينة تعز ومن هناك تم إمداد الثوار بالمال والعتاد وفي الوقت نفسه كان الشعب اليمني يدافع عن ثورة 26 سبتمبر في المحافظات الشمالية والغربية ويقاوم الاحتلال البريطاني في المحافظات الجنوبية والشرقية من اليمن الكبير ، ورغم تكالب أعداء الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر وتأمرهم عليهما إلا إن الشعب اليمني اثبت جدارته وقدرته على إدارة الأزمات والدفاع عن حقوقه المكتسبة والوطنية وبفضل من الله تعالى ثم الدعم الأخوي الذي قدمته جمهورية مصر العربية بقيادة زعيم الأمة العربية الرئيس جمال عبد الناصر استطاع الشعب اليمني إن ينتصر على الإمامة وطرد المستعمر البريطاني البغيض فأشرقت نور الحرية على ربوع اليمن من المهرة إلى صعده ولكن كما يقولون الحلو ما يكتمل ، عند خروج الاستعمار البريطاني من المحافظات الجنوبية والشرقية تحت وطأت الضربات الموجعة التي وجهها إليه الثوار الأحرار أبطال اليمن الميامين استغل انشغال اليمنيين بمقاومة مرتزقة بيت حميد الدين والدفاع عن الثورة وعاصمتها الوحدوية صنعاء سلم الحكم إلى جناح المقاومة اليمنية {الجبهة القومية} والتي كان يسيطر عليها القوميون العرب وهم على خلاف مع زعيم الأمة الرئيس جمال عبد الناصر وبدورها الجبهة القومية ذات التوجه الماركسي والفكر الاشتراكي أعلنت قيام الجمهورية في المحافظات الجنوبية والشرقية بدلاً من العمل على دمج الثورتين تحت مظلة واحدة بعد إن تم تخليص الوطن من الحكم ألظلامي والاستعمار البغيض ، وظل الوضع على هذه الحال حتى تم القضاء على فلول بيت حميد الدين ومرتزقتهم وأرست الثورة دعائم بقائها بدئت الدعوة إلى توحيد الوطن من خلال تنفيذ أهداف الثورة اليمنية المجيدة وشكلت اللجان وبدأت المحادثات بين قادة ثورة 26سبتمبر و14 أكتوبر واستمروا في مد وجزر حتى جاء فارس العرب فخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح الذي عقد العزم على توحيد اليمن أرضاً وإنساناً ، وبدأت المحادثات الجادة حتى وفق الله قيادتنا الكريمة ان تتحقق الوحدة يوم 22 مايو1990م وتم إعلان الوحدة اليمنية المباركة تتويجاً لأهداف ثورتي 26 سبتمبر العظيمة و14 أكتوبر المجيدة وكما قابلت الثورة اليمنية تحديات ومؤامرات أيضا واجهت الوحدة اليمنية نفس التحديات والمؤامرات ولا تزال إلى يومنا هذا ولكن بتوفيق من الله سبحانه وتعالى انتصرت الوحدة اليمنية كما انتصرت الثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر المجيدتين وبعونه تعالى سوف تنتصر الوحدة اليمنية وتخرس الألسن الذميمة التي تتعرض للوحدة اليمنية بالأذى وبهذه المناسبة العظيمة أجدها مناسبة لتوجيه نداءنا إلى إخواننا وآباءنا وأبنائنا في أحزاب اللقاء المشترك ومنظمات المجتمع المدني والحزب الحاكم طالبين منهم جميعاً الكف عن المناكفات السياسية وان يعملوا على خدمة اليمن بروح الفريق الواحد والابتعاد عن السلبية والتأمر على الوطن فالوطن يتسع للجميع والعفو عن أخطاء الآخرين من اجل الخروج من المأزق التي تعيشها اليمن ونطالب القيادة السياسية إن تعمل جاهدة على توفير العدالة للجميع والمساواة بين أبناء اليمن جميعاً ورد الاعتبار إلى المظلومين والمهدرة حقوقهم والعمل الجاد من اجل القضاء على المفسدين والمتنفذين والمارقين عن القانون وان تعمل على إرساء قواعد العدالة وحماية الدستور والقوانين النافذة وتقديم المخربين للوطن ولاقتصادياته للعدالة الوطنية لينالوا جزائهم بما كانوا يعملون.
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
استاذ/ عباس الديلمي
من شواهد أنهم لا يقرأون (2)
استاذ/ عباس الديلمي
مقالات
كاتب/أحمد الحبيشيالسقوط في منطقة اللاوعي
كاتب/أحمد الحبيشي
استاذ/عباس الديلميكن جميلاً
استاذ/عباس الديلمي
كاتب/خالد محمد  المداحثورة سبتمبر .. عطاءٌ بلا حدود
كاتب/خالد محمد المداح
26 سبتمبر.. إرادة شعب وكفاح أمة
هشام حمود الصبري
صحيفة 26 سبتمبرالسباق الى المبادرة
صحيفة 26 سبتمبر
مشاهدة المزيد